أخبار دوليةالأخبار

لتصفية زعيم المافيا.. حكومة أردوغان تستعين بعصابات مأجورة من ألبانيا وصربيا

رؤية

أنقرة – كشف زعيم المافيا التركي سادات بكر، أن هناك مخططًا من الحكومة التركية لتصفيته بالتعاون مع عصابات دولية، وذلك بعد سلسلة من مقاطع الفيديو التي نشرها خلال الفترة الماضية، وكان آخرها اليوم الأحد، وكشف خلالها عن تورط سياسيين ونواب تابعين لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا برئاسة رجب طيب أردوغان في قضايا فساد.

وسلط موقع «قرار» التركي، الضوء على مقطع الفيديو التاسع الذي نشره بكر، اليوم عبر قناته الخاصة على «يوتيوب»، وقال خلاله «إنهم يجرون محادثات مع عصابات دولية من ألبانيا وصربيا وروسيا تقتل من أجل المال»، مضيفًا: «لقد كنت أفعل الخير مع الناس فيما سبق، والناس هكذا معي، لقد قضيتُ حياتي في فعل الخير».

يُذكر أن زعيم المافيا سادات بكر تسبب في ضجة كبيرة على شبكات التواصل الاجتماعي في تركيا وخارجها، ولفت أنظار الصحف العالمية بعد نشره مقاطع فيديو بصورة أسبوعية على موقع «يوتيوب»، وحقق كل منها انتشارًا واسعًا ليتصدر عناوين الصحف بشكل يومي منذ ذلك الحين.

ووجه سادات بكر في رسائله اتهامات لسياسيين معروفين من الحزب الحاكم، زاعمًا أنهم متورطون في القتل والاغتصاب وتهريب المخدرات وإساءة استخدام السلطة والعديد من الأنشطة الإجرامية الأخرى. وفي الوقت نفسه، وفقًا لبكر، قامت الحكومة التركية بحمايته من الملاحقة الجنائية لسنوات؛ لدرجة أن الحكومة نفسها وفرت له الحماية الشرطية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى