أخبار دوليةالأخبار

وفاة وزير داخلية إيران الأسبق ومؤسس حزب الله إثر إصابته بكورونا

رؤية

طهران – أعلنت السلطات الإيرانية، وفاة حجة الإسلام على أكبر محتشمي بور وزير داخلية إيران الأسبق، الذي تولى الداخلية بين عامي 1985 – 1989، والنائب السابق لفترتين في البرلمان الإيراني، عن عمر يناهز الـ 75 عاما، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد “كوفيد19”.

ويعد محتشمي بور عضوا في جمعية رجال الدين المناضلين في قم، ويوصف أنه مؤسس حزب الله اللبناني، وتوفى في مستشفى خاتم الأنبياء التي كان يرقد فيها بعد إصابته بالوباء أثناء تواجده بمدينة النجف العراقية، بحسب وسائل إعلام إيرانية.

وكانت أعلنت وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيرانية، تسجيل 6 آلاف و442 إصابة و128 وفاة جديدة، مشيرة إلى أن عدد اللقاحات التي أُعطيت حتى الآن تجاوز 4 ملايين و758 ألفا.

وقالت دائرة العلاقات العامة بالوزارة في تقريرها اليومي، سجلت 6 آلاف و422 إصابة جديدة وفق معايير التشخيص النهائية ليرتفع مجموع الإصابات إلى مليونين و960 ألفا و751 إصابة مؤكدة»، وأضافت أنه تم تسجيل 128 حالة وفاة جديدة، ليرتفع عدد الوفيات إلى 80 ألفا و941 حالة، أما عدد المتعافين من الفيروس والمصابين الذين غادروا المستشفيات فبلغ مليونين و537 ألفا و92 شخصاً.

“وكالات”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى