الأخبارمنوعات

«قتلة».. وثائقي يثير الجدل عن اغتيال الأخ الأكبر لزعيم كوريا الشمالية

لوس أنجلس – بدت شركات موزعي الأفلام احتجاجها على عدم اعتماد لجنة تشجيع الأفلام الفيلم الوثائقي “قتلة” الذي يتحدث عن حادثة اغتيال كيم جونج نام، الأخ الأكبر غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي.

وبحسب وكالة يونهاب الكورية، أصدرت شركتا “دا كوب” و”وات شتا” لاستيراد وتوزيع الأفلام وشركة “Kth” للتوزيع خطابا، اليوم الإثنين، طالبتا فيه لجنة تشجيع الأفلام بتوضيح سبب عدم اعترافها بالفيلم “قتلة” كفيلم فني وتفاصيل معايير التقييم بوضوح.

ويتناول الفيلم الوثائقي حادث اغتيال كيم جونغ نام، الأخ الأكبر للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، في مطار كوالالمبور في ماليزيا في 13 من فبراير عام 2017، على أيدي امرأتين، تم عرضه لأول مرة في مهرجان “سوندانس” للأفلام المستقلة العام الماضي.

يذكر أن الفيلم من إنتاج الشركة الأمريكية وإخراج المخرج لايون وايت، وحصل على جائزة أفضل مخرج بفيلم “دا كيث أوغينست 8” في الدورة الـ30 من مهرجان “سندانس عام 2014.

وأبلغت لجنة تشجيع الأفلام يوم 17 من الشهر الماضي بعدم الاعتراف بفيلم “قتلة” كفيلم فني مستحق للتوزيع .

وتدعي شركات التوزيع بأن الفيلم الوثائقي هو نوع مثالي للأفلام المستقلة الفنية، وأن الفيلم المعني حظي بتقدير فني في مهرجانات للأفلام الشهيرة في العالم، ولا يفتقر للمعايير المطلوبة للتقييم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى