اقتصادالأخبار

«إليكترونيك آرتس» تخفف من قيمة اختراق متسللي بياناتها

رؤية

اوتاوا – قالت شركة “إليكترونيك آرتس” (Electronic Arts)، عملاقة ألعاب الفيديو التي تقف وراء امتيازات ألعاب مثل “باتل فيلد”، و”سيمز”، و”مادين إن إف إل”، إن متسللين إلكترونيين سرقوا كود مصدر اللعبة والأدوات الداخلية ذات الصلة.

وفي رسالة عبر البريد الإلكتروني يوم الخميس، قالت الشركة، إن الخسارة لم تكن كبيرة، ولا يُتوقع أن تؤثر على الألعاب أو أعمال “إليكترونيك آرتس”، فيما لم تقدم تفاصيل أخرى عن الهجوم. وأوضحت الشركة التي مقرها كاليفورنيا: “أننا نحقق في حادثة اختراق حديثة لشبكتنا، حيث تمت سرقة كمية محدودة من كود مصدر اللعبة والأدوات ذات الصلة. لم يتم الوصول إلى بيانات اللاعبين، وليس لدينا سبب للاعتقاد بوجود أي خطر على خصوصيتهم”.

شددت “إليكترونيك آرتس” الإجراءات الأمنية منذ وقوع الحادث، وهي “تعمل بنشاط مع مسؤولي تطبيق القانون وغيرهم من الخبراء، كجزء من هذا التحقيق الجنائي المستمر”.

أورد “ماذربورد” خبر الحادث سابقاً، وهو ما أدى إلى انخفاض أسهم “إليكترونيك آرتس” بنسبة تصل إلى 2.4% يوم الخميس، قبل أن يمحو السهم هذه الخسائر بشكل أساسي.

في تعليقه على الموضوع، قال دوج كلينتون، الشريك الإداري في “لوب فينتشرز”: “إن الاختراقات شائعة جداً في هذه المرحلة، وربما تكون مجرد كدمة سوداء طفيفة بالنسبة لهم. هناك دائماً فرصة في وجود المزيد وراء القصة، ولكن الاحتمالات تقول إنه سينسى خلال أسابيع قليلة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى