اقتصادالأخبار

برنت يتخطى 73 دولاراً.. والخام الأمريكي عند أعلى مستوى في 32 شهراً

رؤية

واشنطن – سجل الخام الأمريكي اليوم الإثنين، أعلى مستوى له في 32 شهرًا، حيث دعم طرح لقاحات فيروس كورونا تحسن توقعات الطلب في الولايات المتحدة وأوروبا.

وتقدم خام تكساس الوسيط الأمريكي قرابة 0.5% فوق 71 دولاراً للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ أكتوبر 2018، مستفيدًا من مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي، فيما زاد برنت بالنسبة ذاتها كاسراً حاجز 73 دولاراً للبرميل.

وأصبح الأميركيون مرتاحين بشكل متزايد للأنشطة الاجتماعية، والعودة إلى أماكن العمل، وحضور الفعاليات على نطاق واسع، وفقًا لمسح أجرته شبكة سي بي إس نيوز، حيث تجاوز عدد المسافرين الجويين يوميًا في الولايات المتحدة مليوني شخص لأول مرة منذ بدء الوباء ، حسبما ذكرت « العربية».

ويسير الخام القياسي الأمريكي في طريقه لتحقيق تقدم فصلي خامس، والذي سيكون أفضل أداء منذ 2010، مع تحسن الاستهلاك بينما تخفف منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها قيود الإمدادات بشكل تدريجي.

توقعت وكالة الطاقة الدولية الأسبوع الماضي أن الطلب العالمي على النفط سيتعافى إلى مستويات ما قبل الوباء في أواخر العام المقبل، وحثت “أوبك” وشركاءها على الحفاظ على توازن الأسواق من خلال استغلال طاقتهم الإنتاجية الفائضة.

واستوعب النفط الخام الكثير من الأخبار المتزايدة خلال الأسبوع الماضي، مع إعادة فتح اقتصادات الولايات المتحدة وأوروبا، وفقًا لفاندانا هاري، مؤسسة Vanda Insights.

قال هاري إن الأسعار يمكن أن ترتفع إلى الأعلى خلال الأسابيع المقبلة، ولكن “بوتيرة تدريجية أكثر، حيث تنتظر السوق زخمًا جديدًا”، وفق ما نقلته “بلومبرغ”.

كما يتابع التجار المحادثات في فيينا هذا الأسبوع، بين إيران والقوى العالمية لإحياء الاتفاق النووي، مما قد يسمح برفع العقوبات الأميركية عن صادرات النفط الخام للبلاد. وشكك نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي في فرص إحياء الاتفاقية قبل أن ينتخب المواطنون رئيسًا جديدًا في 18 يونيو.

لا يزال التجار متفائلين بشأن احتمالات تحقيق المزيد من المكاسب، وفقًا للبيانات الأسبوعية الصادرة عن لجنة تداول السلع الآجلة. وقد عزز مديرو الأموال رهاناتهم على الخام الأميركي WTI إلى الأكثر تفاؤلاً في حوالي ثلاث سنوات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى