أخبار عربيةالأخبار

حماس تهدد: استعدادات إسرائيلية لمواجهات محتملة بالقدس تزامنا مع «مسيرة الأعلام»

رؤية

القدس المحتلة – ذكرت صحيفة “معاريف العبرية”، اليوم الإثنين، أن شرطة الاحتلال ستعزز قواتها في منطقة البلدة القديمة وباب العامود تحديدًا يوم غد الثلاثاء، تزامنا مع مسيرة الأعلام الاستفزازية التي من المقرر أن تجري غدًا.

ونقلت القناة 20 العبرية، أن حركة حماس حذرت من إقامة المسيرة وقالت “ردنا سيكون كما كان في المرة السابقة”، بحسب وكالة “معا” الإخبارية.

وبعثت حماس برسالة إلى إسرائيل عبر وسطاء من مصر والأمم المتحدة ، مفادها أن على إسرائيل إلغاء المسيرة المخطط لها غدًا ، أو تغيير مسارها ، وحذرت من رد عسكري على ذلك .

لكن الدوائر الأمنية الإسرائيلية قدرت أن حماس لن تطلق الصواريخ وإنما ستكتفي بإطلاق بالونات حارقة على مستوطنات الغلاف وستحاول تنفيذ عمليات في الضفة الغربية.

وبحسب الصحيفة، فإن الشرطة ستنشر قواتها في منطقة باب العامود بشكل أكبر، إلى جانب نشر عناصر سرية بلباس مدني لمحاولة منع أي مواجهات عنيفة بين المستوطنين والفلسطينيين.

وتتخوف شرطة الاحتلال من اشتعال الأوضاع مجددا واندلاع مواجهات بالقدس في ظل إصرار الجهات المشرفة على المسيرة بأن تمر من منطقة باب العامود.

وعقد اجتماع لتقييم الأوضاع تم خلاله فحص مسار المسيرة بعناية والمعلومات الاستخباراتية اللازمة، قبيل تحديد طريقة نشر قوات الشرطة لضمان توفير استجابة فورية لأي أحداث متوقعة.

وكانت إسرائيل قررت تأجيل المسيرة من الخميس الماضي إلى يوم غد الثلاثاء، وسمحت لها بالمرور من منطقة باب العامود في محاولة استفزازية للفلسطينيين.

وهددت فصائل فلسطينية من اقتراب المسيرة من البلدة القديمة أو ساحة باب العامود، داعيةً إلى الاحتشاد في القدس ومحيط المسجد الأقصى للتصدي لاعتداءات المستوطنين، بينما تخشى إسرائيل من إطلاق صواريخ من غزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى