أخبار مصريةالأخبار

وزير مصري سابق: صدور قرار عربي قوي خاص بسد النهضة سيغير مواقف كثيرة

رؤية

القاهرة – وصف الدكتور محمد نصر الدين علام، وزير الري المصري الأسبق، أزمة سد النهضة فى الفترة الحالية، بأنها تشبه حرب 1973، متابعا: “أنا متفائل من اجتماع الدوحة لوزراء الخارجية العرب غدا، وأتوقع نقلة نوعية من قطر وخروج قرار قوى يلزم إثيوبيا بحل الأزمة”.

وأضاف نصر الدين علام، فى مداخلة هاتفية لبرنامج “صالة التحرير” الذى تقدمه الإعلامية عزة مصطفى، عبر قناة صدى البلد، أن الرهان على الشعب المصرى دائمًا ما يكون ناجحا فى الوقوف مع بلده فى المحن والمواقف المصيرية، مردفا: “مصر تتحرك سياسيا على مستوى العالم فى مسألة سد النهضة وشرح الموقف المصري”.

وأشار الدكتور محمد نصر الدين علام، وزير الرى الأسبق، إلى أن الأشقاء العرب لهم جهود كبيرة فى دعم مصر من قبل، ومصر الآن تلعب على هذه الدائرة العربية للمساعدة فى حل الأزمة، معربا عن أمله فى صدور قرارات قوية وواضحة وصريحة غدًا، لدعم الموقف المصرى والسودانى فى الأزمة التى نعيشها حاليًا بسبب السد الإثيوبي.

وأردف أن مصر والسودان مصيرهما واحد، وخروج قرارات قوية من مؤتمر الغد بالدوحة، من شأنه أنه سيغير مواقف كثيرة نحو السد الإثيوبى من قبل العديد من الدول، متابعا: “العرب عندهم قوى واستثمارات وممكن يتسببوا فى انهيار الاقتصاد الإثيوبي، ويجب توجيه كلمات واضحة وصريحة من وزراء الخارجية العرب بشأن السد الإثيوبي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى