أخبار دوليةالأخبار

تضارب الأنباء حول انسحاب زاكاني من الانتخابات الرئاسية الإيرانية

رؤية    

طهران – تضاربت الأنباء، مساء الإثنين، حول انسحاب المرشح للانتخابات الرئاسية في إيران علي رضا زاكاني، لصالح المرشح إبراهيم رئيسي.

ففيما أعلن المرشح المتشدد، علي رضا زاكاني، انسحابه من الانتخابات الرئاسية لصالح المرشح، إبراهيم رئيسي، نفى مالك شريعتي المتحدث باسم حملة زاكاني انسحابه.

قال زاكاني في كلمة خلال تجمع لأنصار التيار المتشدد بمدينة كاشان وسط إيران في طهران، “أعلن انسحابي من سباق الانتخابات الرئاسية لصالح السيد إبراهيم رئيسي”.

وأكدت مواقع إخبارية رسمية مقربة من التيار المتشدد انسحاب زاكاني من سباق الانتخابات، ورجحت أيضا أن ينسحب المرشح أمير حسين قاضي زاده هاشمي من السباق لصالح رئيسي أيضا.

إلا أنه بعد قليل، نفى مالك شريعتي المتحدث باسم حملة زاكاني انسحاب المرشح من الانتخابات الرئاسية لصالح إبراهيم رئيسي.

وتوقعت مصادر في دوائر المتشددين أن يبقى من التيار المتشدد سعيد جيلي، وإبراهيم رئيسي في سباق الانتخابات لمواجهة خصومهم الإصلاحيين عبد الناصر همتي، ومحسن مهر علي زاده.

لكن همتي أعلن في وقت سابق إنه ينتظر انسحاب المرشح مهر علي زاده، بعد حصوله على دعم واسع من الأحزاب الإصلاحية من بينهم حزب الثقة الوطني بزعامة مهدي كروبي.

وتجرى الانتخابات الإيرانية الجمعة المقبل، ويحق لنحو 59 مليون إيراني المشاركة بالانتخابات التي تتوقع مراكز الاستطلاع تشهد نسب مشاركة لا تتجاوز 40 %.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى