اقتصادالأخباررصد

تسجيل 100 مليون ساعة عمل آمنة في محطات براكة للطاقة النووية بأبوظبي

رؤية – أميرة رضا

أبوظبي – احتفت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية بأربع سنوات وأكثر من 100 مليون ساعة عمل آمنة تمامًا في محطات براكة للطاقة النووية السلمية في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، الأمر الذي يعكس التزام المؤسسة بأعلى معايير السلامة والأمن والجودة العالمية خلال مسيرة تطوير البرنامج النووي السلمي الإماراتي، ويضع معيارًا جديدًا للسلامة لمشاريع الطاقة النووية الجديدة حول العالم.

ووفقًا للصفحة الرسمية لمكتب أبوظبي الإعلامي، عبر موقع التدوينات القصيرة “تويتر” تمثل هذا الإنجاز في إتمام 100 مليون ساعة عمل آمنة، حيث يأتي هذا الإنجاز الاستثنائي على المستوى العالمي نتيجة البرامج المتواصلة التي تنفذها المؤسسة لتعزيز وتطوير السلامة في مكان العمل والتزامها بأعلى معايير السلامة والجودة العالمية.

ويضاف هذا الإنجاز إلى سلسلة النجاحات التي سجلتها الإمارات خلال تطوير البرنامج السلمي النووي، فيما بدأت محطة براكة الأولى بتوفير كميات كبيرة من الطاقة الكهربائية الصديقة للبيئة الخالية من الانبعاثات على مدار الساعة، لدعم دولة الإمارات في تحقيق أهدافها لمواجهة التغير المناخي.

وتعد محطات براكة أحد أكبر مشاريع الطاقة النووية السلمية في العالم، حيث تضم أربع محطات تحتوي كل منها على مفاعل الطاقة المتقدم من طراز APR1400. وبدأت الأعمال الإنشائية في المحطات عام 2012، وواصلت التقدم بثبات منذ ذلك الحين. وبدأ التشغيل التجاري في المحطة الأولى في أبريل 2021، بينما اكتملت عملية تحميل الوقود في المحطات الثانية التي تخضع حالياً لكافة الاختبارات ولإجراءات تمهيدا لمرحلة بداية التشغيل. ووصلت الأعمال الإنشائية إلى مراحلها النهائية في المحطتين الثالثة والرابعة حيث بلغت نسبة الإنجاز فيهما إلى أكثر من 94% و89% على التوالي، في حين وصلت النسبة الكلية للإنجاز في المحطات الأربع إلى أكثر من 95%.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى