أخبار دوليةالأخبار

ألمانيا تطلق برنامجًا لإعداد أئمة محليين لتقليل القادمين من الخارج

رؤية

برلين – أطلقت السلطات الألمانية برنامجاً لإعداد كوادر دينية، لكن هذه المبادرة ما زالت محلّ تشكيك بسبب عدم مشاركة الجمعيات التركية الرئيسية في ألمانيا فيها.

ويباشر نحو أربعين رجلاً وامرأة هذا الإعداد الذي يستمر لسنتين ويوفره معهد الإسلام في أوسنابروك في شمال غرب ألمانيا.

وجرت أول الدروس الإثنين في المكتبة الواسعة التي تضم 12 ألف مؤلف تم شراؤها من مصر على أن يكون الافتتاح الرسمي الثلاثاء.

وهذا الإعداد متاح لحاملي شهادة في الفقه الإسلامي أو شهادة موازية ويتضمن فترات تدريب محورها الجانب العملي وتثقيف سياسي أيضاً.

وتدعم السلطات الفدرالية ومقاطعة ساكسونيا السفلى خصوصاً هذا البرنامج مالياً في بلد يراوح عدد المسلمين فيه بين 5.3 ملايين و5.6 ملايين أي نحو (6.7 %) من إجمالي السكان.

كانت المستشارة الألمانية دعت إلى اعتماد برنامج لإعداد الائمة اعتباراً من العام 2018 أمام النواب. وأكدت “هذا الأمر سيجعلنا أكثر استقلالية وهذا ضروري من أجل المستقبل”.

ويقول اسنيف بيجيتش الذي يرأس معهد الإسلام إن هذا الاعداد “يتسم بميزتين إذ نريد أن نعكس واقع حياة المسلمين في ألمانيا فيما الدروس تتم حصراً باللغة الألمانية”.

وأضاف أحد الطلاب ويدعى اندير شيتين الذي يعمل بشكل تطوعي في سجن احداث في برلين “نحن ألمان مسلمون نحن جزء لا يتجزأ من المجتمع ولدينا الآن فرصة لنصبح أئمة يتلقون إعداداً محلياً”.

(وكالات)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى