أخبار عربيةالأخبار

الأردن.. اعتقال النائب المفصول أسامة العجارمة

رؤية    

عمَّان – أعلنت السلطات الأردنية، مساء الأربعاء، اعتقال النائب المفصول، أسامة العجارمة، بناءً على مذكرة من محكمة أمن الدولة.

ونقلت «وكالة الأنباء الأردنية الحكومية “بترا”»، عن وزير الداخلية مازن الفرايه، قوله، “بناء على المذكرة الصادرة عن مدعي عام محكمة أمن الدولة، اعتقلت الأجهزة الأمنية اليوم النائب المفصول أسامة العجارمة”.

ولم تذكر السلطات الأردنية تفاصيل إضافية، لكن العجارمة كان محور فتنة عرفت إعلاميا باسمه خلال الفترة الأخيرة، وحدثت نتيجة تصريحات مسيئة للنائب تطورت إلى أعمال عنف ارتكبها أنصاره.

وقبل أيام، صوت أعضاء البرلمان، على فصل العجارمة، مؤكدين رفضهم المساس بمكانة ومنزلة ملك الأردن عبدالله الثاني، ووأد ما أصبح يعرف إعلاميا بـ”فتنة العجارمة”.

فيما شهدت مناطق جنوبي العاصمة الأردنية، أحداث عنف إثر قيام عدد من أنصار العجارمة، بإطلاق نار واحتجاجات؛ ما أدى إلى إصابة 4 من عناصر الأمن.

وفي أواخر الشهر الماضي، جمد مجلس النواب الأردني عضوية النائب أسامة العجارمة عاما واحدا بسبب “إساءته للمجلس وأعضائه ونظامه الداخلي”، حسب قرار المجلس، إثر مداخلة له بشأن علاقة انقطاع الكهرباء في الأردن ومسيرات التضامن مع فلسطين إثر القصف الإسرائيلي على قطاع غزة الذي استمر 11 يوما.

وانتخب العجارمة المثير للجدل عضوا في الانتخابات التشريعية لمجلس النواب الأردني التاسع عشر التي أجريت في العاشر من أكتوبر/ تشرين الأول 2020 عن دائرة لواء ناعور التابع للعاصمة عمان.

وينتمي النائب المستقيل لعشيرة العجارمة، إحدى أكبر العشائر في الأردن، وهو نائب مستقل من مواليد عام 1981، خدم في القوات المسلحة وخرج منها برتبة رائد.

وكان النائب أسامة العجارمة مثيرا للجدل منذ دخوله مجلس النواب الأردني، ولفت الأنظار إليه بشكل عاصف في وقت سابق، عندما هدد الاستثمارات في منطقته الانتخابية في لواء ناعور بإغلاقها ومتابعتها؛ داعيا إلى تعيين أبناء قبيلته في تلك المصانع والاستثمارات.

هذه الدعوة دفعت غرفة صناعة عمان إلى إصدار بيان غير مسبوق لوحت فيه بأن الإساءة ستكون كبيرة للاستثمار والمستثمرين في حالة عدم ردع وإيقاف مثل هذه التصرفات والأعمال الخارجة عن القانون.

ومؤخرا أدت تصريحات النائب المفصول إلى حالة من الفوضى وانتشار العنف، استمرت حتى مساء الأحد عقب قرار فصله من مجلس النواب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى