أخبار مصريةالأخبار

مفتي مصر: إصدار المَعلمة المصرية لعلوم الإفتاء قريبا.. وستكون كاشفة لواقعنا

رؤية

القاهرة – وصف الدكتور شوقي علام مفتي مصر، منهجية دار الإفتاء المصرية بـ”الموروثة”، مؤكدًا الاعتماد على المتخصصين في إصدار الفتاوى.

وقال خلال لقائه ببرنامج «نظرة» الذي يقدمه الإعلامي حمدي رزق على شاشة «صدى البلد»، مساء الجمعة، إن دار الإفتاء بصدد إصدار المعلمة المصرية لعلوم الإفتاء، وهي ستكون كاشفة عن واقعة مصري طويل الأمد وخبرة إفتائية طويلة بحيث تستقر المفاهيم الإفتائية ليس في مصر لكن في كل جهة يمكن أن تتصدى للفتوى.

وأضاف أن الدار عندما تستقبل سؤالًا سواء إن كانت في شأن فردي أو شأن عام، تتعامل بمنهجية متراكمة وخبرة كبيرة، اعتمادًا على الرجوع إلى المتخصصين.

وأشار إلى أن عماد دار الإفتاء يتمثل في إيجاد إدارة عامة للبحوث، وأن يكون البحث العلمي والخبرة العلمية بجانب العملية الإفتائية، بحيث لا تنفصل عن عملية التخصص.

وأوضح أن هناك الكثير من الفتاوى التي يتم فيها اللجوء إلى متخصصين سواء من أهل الطب أو الاقتصاد أو الاجتماع، مشددًا على أهمية الاعتماد على المهنية في التعامل مع أي قضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى