أخبار دوليةالأخبار

السفير الروسي: فرض عقوبات أمريكية جديدة على روسيا يجعل استقرار العلاقات مستحيلًا

رؤية

واشنطن – قال السفير الروسي أناتولي أنطونوف، اليوم الأحد، إن العقوبات ليست السبيل لتحقيق الاستقرار في العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة، بعد تصريح مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان في وقت سابق اليوم بأن حزمة جديدة من العقوبات قيد الإعداد على خلفية قضية اعتقال المعارض الروسي أليكسي نافالني.

وقال أنطونوف للصحفيين بعد هبوطه في نيويورك وهو في طريقه إلى واشنطن، “أفترض أنه من المستحيل استقرار العلاقات وإصلاح العلاقة بين البلدين من خلال العقوبات”، وفقا لـ”سبوتنيك”.

وأوضح السفير أن العقوبات الجديدة ليست الإشارة التي تلقتها موسكو من واشنطن بعد القمة في جنيف بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي جو بايدن.

وأضاف أنطونوف “سمعت عن هذه العقوبات في الجو. نزلت من الطائرة قبل دقيقة. لكن يمكنني القول إن هذه ليست الإشارة التي تلقاها الجميع بعد القمة [في جنيف]”.

وأعرب أنطونوف عن أسفه لاختيار الولايات المتحدة طريقًا “لا يقودنا إلى النتائج الإيجابية التي … رسمها الرؤساء (في جنيف)”.

كشف مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، أن الولايات المتحدة تجهز حزمة عقوبات جديدة متعلقة بالمعارض الروسي السجين أليكسي نافالني.

وأوضح سوليفان، في مقابلة مع شبكة “سي ان ان” الأمريكية اليوم الأحد، أن واشنطن بالفعل فرضت عقوبات سابقة على روسيا بسبب قضية نافالني، موضحا أن هناك حزمة عقوبات جديدة سيتم إعلانها قريبا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى