اقتصادالأخبار

«بافيت» يستقيل من منصبه كوصي على مؤسسة «جيتس»

رؤية

واشنطن – أعلن المستثمر الناجح “وارن بافيت” تبرعه بأسهم في “بيركشاير هاثاواي” بقيمة 4.1 مليار دولار إلى خمس مؤسسات، كما يعتزم الاستقالة من منصبه كوصي في المؤسسة الخيرية “بيل أند ميليندا جيتس”.

ووفقًا لما نقلته “سي إن بي سي”، قال “بافت” في بيان صادر الأربعاء: كنت لسنوات وصيًا لجهة واحدة متلقية لأموالي وهي “بيل وميليندا جيتس فاونديشن” BMG، والآن أستقيل من ذلك المنصب.

وأضاف: المدير التنفيذي لمؤسسة “بيل وميليندا جيتس” هو “مارك سوزمان” وهو اختيار رائع يحظى بدعمي الكامل، كما أوضح: أهدافي تتوافق بنسبة 100% مع أهداف المؤسسة ومشاركتي ليست ضرورية بأي حال من الأحوال لتحقيق تلك الأهداف ، حسبما ذكرت «أرقام».

وعن تبرعه، قال الملياردير الأمريكي: اليوم هو علامة فارقة بالنسبة لي، تعهدت في عام 2006 بتوزيع كافة أسهمي في “بيركشاير هاثاواي” – أكثر من 99% من صافي ثروتي – على الأعمال الخيرية، ومع توزيع اليوم مبلغ 4.1 مليار دولار، أنا في منتصف الطريق.

وفي يونيو 2006، كان “حكيم أوماها” يمتلك 474.99 ألف سهم من أسهم الفئة “إيه” في “بيركشاير”، وحاليًا يمتلك 238.62 ألف سهم بقيمة 100 مليار دولار تقريبًا.

جدير بالذكر أن تقارير صحفية أشارت من قبل إلى أن الملياردير “بيل جيتس” و”ميليندا فرينش جيتس” يدرسان إجراء تغييرات على هيكل مؤسستهما الخيرية مع استعدادهما لإنهاء زواجهما.

وأعلن “سوزمان” خلال مايو، إخطار الموظفيين بأنه يدرس بشكل نشط مع “جيتس” و”ميليندا” خطوات محتملة لتعزيز الاستدامة والاستقرار طويل الأجل للمؤسسة، نظرًا لطلاق مديريها، وأشار إلى أن “بيل” و”ميليندا” أكدا التزامهما تجاه المؤسسة، ويواصلان العمل معًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى