أخبار مصريةالأخبار

السفير البريطاني بالقاهرة عن خفض الكربون: مصر من أفضل أماكن الطاقة المتجددة

رؤية

القاهرة – احتفى السفير البريطاني بالقاهرة، جيفري آدامز، اليوم الأربعاء؛ بانضمام شركات بريطانية تعمل في مصر إلى مبادرة خفض انبعاثات الكربون لتحقيق صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050، وقال إن المملكة المتحدة تعهدت بخفض الانبعاثات وأبلغت الشركات بضرورة العمل على خفضها كشرط قبل إبرام عقود عمل ضخمة معا.

وأعرب السفير عن سعادته في فعالية بمقر السفارة البريطانية اليوم، أن يكون محور واحدة من أوائل الفعاليات التي تنظمها السفارة بشكل شخصي وليس افتراضيا قضية تغير المناخ، معتبرا أن مواجهة هذه القضية والحد من ظاهرة الاحتباس الحراري إلى 1.5 درجة مئوية ، وتقليل الآثار السلبية في جميع أنحاء العالم، ليست مسؤولية الحكومات فقط وإنما الشركات كذلك والمؤسسات والمنظمات، وفقا لـ”اليوم السابع”.

وقال إن المملكة المتحدة ومصر تتعاونان بشكل كبير في مواجهة تغير المناخ، مشيرًا إلى أن مصر كغيرها من الدول متأثرة من المشكلة، ولكنها تقدم الأمل في الحل نظرا لأنها مكان يمكن أن يتحول لمصدر للطاقة المتجددة، وأضاف “مصر تعد أحد أفضل الأماكن في العالم للطاقة الشمسية وطاقة الرياح”.

وأشار إلى أن المملكة المتحدة واحدة من الدول الصناعية الكبرى وخامس أكبر اقتصاد في العالم، والشراكة مع مصر ستعود بالنفع على الجانبين.

وأضاف السفير في كلمته أنه حاليًا، تمثل حملة السباق إلى حيادية الكربون 733 مدينة و 31 منطقة و 3067 شركة و 173 من أكبر المستثمرين و 622 مؤسسة للتعليم العالي في جميع أنحاء العالم ، بالإضافة إلى 120 دولة؛ جميعهم  يغطون ما يقرب من 25٪ من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية وأكثر من 50٪ من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

وأضاف أن الحملة تبني زخمًا لتحول عالمي نحو اقتصاد خال من الكربون ، قبل  مؤتمر المناخ الدولي COP26، الذي ستستضيفه بريطانيا في جلاسكو في نوفمبر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى