أخبار عربيةالأخبار

بوريل يدعو جميع الأطراف السياسية في لبنان إلى تشكيل عاجل للحكومة

رؤية

بروكسل- أعرب الممثل الأعلى للشؤون الخارجية لدى الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، اليوم الجمعة، عن أسفه جراء الجمود السياسي في لبنان عقب استقالة رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري بالأمس واعتذاره عن مهمة تشكيل حكومة جديدة، محملا القادة اللبنانيين مسؤولية تدهور الأوضاع في البلاد.

كما دعا بوريل جميع الأطراف السياسية في بيروت إلى تشكيل عاجل للحكومة وبدء المحادثات البرلمانية.

وقال بوريل في بيان صحفي، نشر على الموقع الإلكتروني للمفوضية الأوروبية للشؤون الخارجية: “يلاحظ الاتحاد الأوروبي تنحي رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري عن تشكيل الحكومة. ويأسف الاتحاد الأوروبي بشدة لاستمرار الركود السياسي في البلاد، فضلاً عن عدم إحراز تقدم في تنفيذ الإصلاحات العاجلة”، وفقا لوكالة “سبوتنيك”.

مضيفا: “تقع على عاتق القادة اللبنانيين مسؤولية حل الأزمة المحلية الحالية. الوحدة والمسؤولية ضروريتان لمواجهة التحديات المتعددة التي يواجهها لبنان وتلبية تطلعات الشعب اللبناني”.

وجدد الممثل الأعلى للشؤون الخارجية الأوروبي في البيان الصحفي دعوته “جميع القوى السياسية اللبنانية إلى دعم التشكيل العاجل للحكومة”، قائلا: “ينبغي أن تبدأ المشاورات البرلمانية لهذا الغرض دون تأخير، إذ يحتاج لبنان إلى حكومة قادرة على تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية والتحضير لانتخابات العام 2022، والتي يجب إجراؤها في الموعد المحدد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى