أخبار دوليةالأخبار

حملة اعتقالات بالأهواز وتقييد الوصول لمواقع التواصل

رؤية

طهران- أكد ناشطون إيرانيون، اليوم الأربعاء، أن الأمن الإيراني يشن حملة اعتقالات واسعة في الأهواز، إثر الاحتجاجات المستمرة لليوم السابع على التوالي بسبب شح المياه، فيما أفادت وسائل إعلام بتقييد الوصول لمواقع التواصل في الأهواز لمنع بث صور الاحتجاجات.

وذكرت قناة “إيران إنترناشيونال” أن إيران تعمل على تقييد الوصول إلى شبكات التواصل الاجتماعي عبر الهواتف النقالة، مؤكدة أن ذلك التقييد يأتي خشية إرسال مقاطع الفيديو في ظل استمرار “احتجاجات عارمة” في مدن البلاد لليوم السابع على التوالي.

وقام الجيش الإيراني، اليوم الأربعاء، بإرسال صهاريج مياه إلى الأهواز (جنوب غرب) في محاولة لاحتواء الاحتجاجات التي تشهدها المحافظة بسبب انقطاع المياه وتحويل مجرى الأنهار، وفقا لـ”العربية. نت.

وأفادت وكالة أنباء “فارس”، اليوم، بأن الجيش الإيراني أرسل عدداً من صهاريج مياه الشرب إلى محافظة الأهواز “لمعالجة مشكلة شح المياه”.

ونقلت الوكالة عن المدير العام للجهد الهندسي في المنطقة الجنوبية الغربية بوزارة الدفاع العقيد مرتضى مرادي قوله: “وزارة الدفاع وإسناد من القوات المسلحة وضعت تحت تصرف المحافظة 10 صهاريج مياه للمساعدة في إمداد المناطق التي تعاني من شح المياه”.

كما أظهر مقطع فيديو ما يُعتقد أنها تعزيزات عسكرية يتم إرسالها إلى الأهواز لمواجهة الاحتجاجات المستمرة.

وتشهد منطقة الأهواز منذ نحو أسبوع احتجاجات على نقص المياه، تخللها مصادمات أسفرت عن سقوط قتلى ومصابين في صفوف المحتجين.

كما قُتل ضابط في الشرطة الإيرانية خلال هذه الصدامات، وفق الإعلام الرسمي. وأوردت وكالة الأنباء الرسمية “إرنا” بعيد منتصف ليل الثلاثاء-الأربعاء أن الضابط قتل مساء الثلاثاء في مدينة بندر ماهشهر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى