أخبار عربيةالأخباررصد

الرئيس التونسي يعقد اجتماعًا طارئًا مع قيادات عسكرية وأمنية

رؤية

تونس – عقد الرئيس التونسي قيس سعيد، اليوم الأحد؛ اجتماعا طارئا مع قيادات عسكرية وأمنية على خلفية مظاهرات حاشدة ضد حركة النهضة الإخوانية

وتتواصل في تونس ما أطلق عليها “مسيرات الحسم” ضد الإخوان في أكثر من محافظة تونسية، واقتحم المحتجون مقر حركة النهضة في كل من محافظة توزر وسيدي بوزيد والقيروان، وسوسة.

وجاءت مطالب المحتجين واحدة في كل المحافظات التونسية وهي إسقاط منظومة الاخوان واستقالة هشام المشيشي ومحاسبة راشد الغنوشي على ما اعتبروه جرائم إرهابية وفساد مالي.

وخلال الساعات الماضية توعدت قيادات إخوانية الرئيس سعيد وأنصاره واتهموه بالوقوف خلف المظاهرات ضد الإخوان في البلاد.

ومنذ رفض الرئيس سعيد تمرير تعديل حكومي مدعوم إخوانيا على خلفية تعيين وزراء تحول حولهم شبهات فساد وتضارب مصالح تعقدت العلاقة بين قصر قرطاج وحركة النهضة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى