الأخباررصدرياضة

شاهد.. كيف احتفلت عائلة الأردني «الشرباتي» بإنجازه التاريخي في طوكيو

رؤية

عمّان – عاشت عائلة البطل الأردني في رياضة التايكواندو، صالح الشرباتي، أمس الإثنين، فرحة هستيرية بعد تألق نجلها في أولمبياد طوكيو، ونجاحه في التأهل إلى المباراة النهائية لفئة وزن 80 كيلوغرامًا.

وتأهل الشرباتي البالغ 22 عامًا إلى النهائي، بعد فوزه على الأوزبيكي نيكيتا رافالوفيتش، قبل أن يخسر أمام نظيره الروسي مكسيم، ليتوشح بالميدالية الفضية الأولى في سجله.

وهذه الميدالية هي الثانية في تاريخ الأردن في الألعاب الأولمبية، بعد الذهبية التي حققها لاعب التايكواندو أحمد أبو غوش في أولمبياد ريو دي جانيرو عام 2016.

وحرصت أسرة الشرباتي على متابعة نزالات نجلها في العاصمة الأردنية عمان، عبر شاشة كبيرة بحضور عدد من أفراد الأسرة والأقارب.

ونشر الحساب الرسمي للجنة الأولمبية الأردنية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، فيديو أظهر فرحة هستيرية وجنونية لأسرة اللاعب بعد فوزه في الدور نصف النهائي وضمانه الحصول على ميدالية فضية على الأقل في أولمبياد طوكيو.

كما نشرت اللجنة الأولمبية الأردنية، فيديو آخر من منزل عائلة الشرباتي، وثق لحظة فوزه في الدور نصف النهائي، حيث علت صرخات الفرحة، وعبر عدد من أفراد العائلة عن سعادتهم الغامرة بهذا الإنجاز العالمي، بالقفز والتصفيق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى