اقتصادالأخبار

انتعاش الصادرات الصينية يزيد تباين النمو بين الأقاليم

رؤية

بكين – بحسب بيانات نشرت اليوم الثلاثاء، فقد دفعت المقاطعات ذات الصناعات الثقيلة على الساحل الشرقي للصين الانتعاش الاقتصادي السريع للدولة خلال النصف الأول من العام، ما أدى إلى توسيع الفارق مع المناطق الداخلية.

كانت خمس من المقاطعات الست الأفضل أداءً في الأشهر الستة الأولى من الأجزاء الجنوبية والشرقية للصين، بما في ذلك جيجيانغ، وجيانغسو، وغوانغدونغ التي تعتبر مركزاً رئيساً للتصنيع والتصدير، وفقاً لبيانات إقليمية رسمية جمعتها بلومبرغ.

كان نمو الصادرات منيعاً بشكل استثنائي هذا العام، إذ قفز النمو مقوماً بالدولار بنسبة 38.6% في النصف الأول، بسبب زيادة الطلب على السلع المصنعة في الصين نتيجة للوباء. ساعد ذلك في تعزيز النمو الاقتصادي القوي بنسبة 12.7% في تلك الفترة.

شهدت مقاطعة هوبي بوسط البلاد، والتي كانت مركز الوباء، توّسعاً في حجم اقتصادها بنسبة 28.5% خلال النصف الأول من العام، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، ما جعل نموها الأسرع بين جميع المحليات، ويعود ذلك بشكل كبير إلى الانخفاض الشديد في قاعدة المقارنة لعام 2020.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى