الأخبارصحف اجنبية

واشنطن بوست: وفاة شقيقة رئيس طاجيكستان بكورونا.. وأبناؤها يضربون وزير الصحة

رؤية

طشقند – قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إن شقيقة رئيس طاجيكستان قد توفيت فى المستشفى جراء إصابتها بفيروس كورونا، وقام أبناؤها الثلاثة بالاعتداء على وزير الصحة وطبيب بارز، بحسب ما ذكرت تقارير الإعلام المحلية.

وأشارت واشنطن بوست إلى أن التقارير المتداولة في الإعلام الطاجيكي تلقي ضوءا نادرا على الارتفاع المفاجئ لحالات كورونا في الدولة الواقعة بوسط آسيا، والتي أنكرت لفترة وجود أي إصابات، وفي تغيير للوضع، يبدو أن الارتفاع الأخير في الإصابات قد أصاب المستويات العليا لقيادة البلاد.

وذكرت الصحيفة أن الواقعة جاءت بعد أسابيع من وفاة والدة زوجة الرئيس إيمومالي راحمون بكورونا أيضا وفقا للتقارير، وواجهت الحكومة انتقادات بسبب إنكارها وعدم تحركها مع انتشار الفيروس في البلاد العام الماضى وفشلها في وقف موجة جديدة كارثية من الإصابات.

وتوفيت شقيقة الرئيس، كوربانبي راحمونافا، 64 عاما في مستشفى للنخبة الحكومية في 20 يوليو، بعد 10 أيام من دخولها المستشفى، ولم يكن هناك إعلان عن سبب وفاتها، إلا أن الإعلام المحلي نقل عن مصادر طبية قولها إن وفاتها كانت بسبب كورونا.

ونسبت وسائل الإعلام المحلي بحسب “اليوم السابع” أنباء الاعتداء على وزير الصحة ومدير المستشفى من قبل أبنائها، نقلا عن مسؤولين في وزارتي الصحة والداخلية، وأصيب الوزير والطبيب بإصابات خطيرة، بينما أصيب عدد من الأطباء الآخرين بإصابات طفيفة جراء الاعتداء.

ورفض نائب الوزير أسئلة حول ما إذا كان الوزير قد تعرض لاعتداء، ورفضت الرئاسة الإجابة على أي استفسارات، وفقا لراديو أوروبا الحر.

اضغط هنا لمشاهدة الرابط الأصلي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى