أخبار دوليةالأخبار

ساحل العاج.. عناق بين خصمي الزعامة بعد سنوات من التوتر وآلاف الضحايا

رؤية

ياموسوكرو – عانق رئيس ساحل العاج الحسن واتارا خصمه القديم والرئيس السابق لوران غباغبو في أول اجتماع بينهما منذ عشر سنوات.

وأعرب واتارا عن سعادته لدى استقباله غباغبو في قصر الرئاسة في أبيدجان، العاصمة الاقتصادية للدولة المنتجة للكاكاو، والتي تشهد توترا سياسيا وأعمال عنف منذ أكثر من عشر سنوات، وفق ما ذكرت «روسيا اليوم»، اليوم الأربعاء.

وقال واتارا: «سعيد بأن أراك» ثم تعانق الرئيس والرئيس السابق قبل أن يخلع كل منهما الكمامة الواقية من عدوى كورونا، وابتسما أمام الكاميرات، ثم تصافح الخصمان اللذان سبق أن خاضا (بين عامي 2010 و2011) صراعا على السلطة لقي خلاله أكثر من 3 آلاف شخص حتفهم.

وقال غباغبو إنه حث وتارا على مواصلة جهود المصالحة بأن يفرج عن السجناء الآخرين من فترة الحرب.

وبدأت الحرب بعد أن رفض غباغبو (76 عاما الآن) الإقرار بهزيمته في الانتخابات أمام واتارا في ديسمبر 2010، وأُلقي القبض عليه بعد الحرب، قبل أن يعود من المنفى في يونيو بعد أن برأته المحكمة الجنائية الدولية من اتهامات بارتكاب جرائم الحرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى