أخبار عربيةالأخبار

فلسطين.. استشهاد طفل وإصابات واعتقالات واقتحامات مراكز حقوقية بالضفة المحتلة

رؤية

القدس المحتلة – واصلت قوات الاحتلال والمستوطنون، اليوم الخميس، اعتداءاتهم بحق الفلسطينيين ومقدساتهم وممتلكاتهم.

استشهد الطفل محمد مؤيد بهجت أبو سارة العلامي (11 عاما)، متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، في وقت سابق من مساء أمس الأربعاء، على مدخل بلدة بيت أمر شمال الخليل.

وكان الطفل العلامي أصيب بجروح بالغة الخطورة في صدره، بعد أن أطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي صوب المركبة التي كان بداخلها ويقودها والده، في منطقة “أبو طوق” على مدخل البلدة، نقل إثرها للمستشفى الأهلي في الخليل، حيث أعلن عن استشهاده، والشهيد طالب في الصف السادس، في مدرسة ذكور بيت أمر الأساسية بمديرية تربية شمال الخليل.

من جهة أخرى، أفاد رئيس بلدية بيت أمر نصري صبارنة بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي نبش قبر طفلة حديثة الولادة بعد دفنها من قبل ذويها بمقبرة أطفال البلدة، وذكر صبارنة، أن جنود الاحتلال اقتحموا المقبرة، ونبشوا قبر الطفلة عقب دفنها بساعات، وأخرجوا جثمانها وألقوا به بمحاذاة القبر.

وفي رام الله، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، مركز بيسان للبحوث والانماء، واستولت على أجهزة حاسوب.

جنود الاحتلال اقتحموا المركز بعد أن حطموا بابه الرئيسي، وفتشوا مكاتب الموظفين وعبثوا بمحتوياتها وحطموا أبوابها، واستولوا على أجهزة الحاسوب الخاصة بهم.

مركز بيسان مؤسسة أهلية تتخصص بإعداد ابحاث وتدخلات تنموية لصالح المجتمع، وترصد انتهاكات الاحتلال بحق شعبنا.

يذكر أن قوات الاحتلال اقتحمت مؤخرا، مؤسستي لجان العمل الصحي، واتحاد لجان العمل الزراعي في مدينة البيرة، وفتشتهما وعبثت بمحتوياتهما، وألصق قراراً على مدخليهما بإغلاقهما لمدة ستة أشهر قابلة للتجديد.

في حوالي الساعة الخامسة من فجر اليوم الخميس، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مكتب الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال- فلسطين، الكائن في حي سطح مرحبا بمدينة البيرة، بعد خلع الباب الرئيسي له. وقد استولت على عدد من أجهزة الكمبيوتر، وعبثت بمحتويات المكتب.

إن الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال تدين هذا الاقتحام وتعتبر أنه يأتي في سياق الهجمة التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على مؤسسات المجتمع المدني المحلية والدولية العاملة في مجال حقوق الإنسان، وتؤكد أنها ستتابع هذا الموضوع على كافة المستويات.

كما تؤكد الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال أنها ماضية في رسالتها بالدفاع عن الأطفال الفلسطينيين ومناصرة قضاياهم على كافة المستويات المحلية والإقليمية والدولية، والضغط لمساءلة دولة الاحتلال عن الجرائم التي ترتكبها بحقهم، وآخرها جريمة قتل الطفل محمد أبو سارة العلامي (11 عاما)  في الثامن والعشرين من شهر تموز الجاري، في بلدة بيت أمر شمال الخليل.

يذكر أن الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال تعرضت خلال الأعوام السابقة لحملة تحريض وهجمة منسقة من قبل مجموعة من المؤسسات الصهيونية بهدف التشكيك في مصداقيتها ومحاولة تجفيف مصادر تمويلها.

من جهة أخرى، اقتحم مستوطنون، صباح اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وأفاد شهود عيان، بأن مستوطنين اقتحموا باحات الأقصى عبر باب المغاربة منذ الساعة السابعة والنصف صباحا، على شكل مجموعات، ونفذوا جولات استفزازية، وأدوا طقوسا تلمودية.

وفي غزة، اعتقلت بحرية الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، صيادين إثنين قبالة شاطئ بحر مدينة غزة واستولت على مركبهما.

وهاجمت زوارق بحرية الاحتلال مراكب الصيادين وهي على بعد ثلاثة أميال بحرية قبالة شاطئ منطقة السودانية شمال غرب مدينة غزة، بالرصاص وفتحت صوبها خراطيم المياه، قبل أن تعتقل الصيادين: محمد عبد الرازق بكر ونجله محمد، وتستولي على مركب الصيد الخاص بهما.

وتتعمد بحرية الاحتلال استهداف الصيادين في بحر غزة بشكل يومي وتمنعهم من ممارسة الصيد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى