أخبار عاجلةأخبار عربيةالأخبار

قيس سعيد: لن يكون هناك ديكتاتور وما يجري يهدف لحماية الحقوق والحريات (فيديو)

رؤية

تونس – استقبل الرئيس التونسي قيس سعيد مساء اليوم الجمعة، 3 من صحفيي نيويورك تايمز بعد انتشار أنباء عن توقيفهم من قبل الأمن التونسي أمس الخميس.

وقال سعيد في حوار صحفي له مساء اليوم، ما يجري في تونس يهدف إلى حماية الحقوق والحريات.

وقال قيس سعيد خلال اللقاء حسب مقطع فيديو مصور نشرته صفحة الرئاسة التونسية: “أردت أن ألتقي بكم اليوم لدحض وتفنيد كل الشائعات التي تروج لها وسائل الإعلام”، مشددا على أن تونس وعلى الرغم من الأزمة التي تمر بها تعمل على ضمان الحقوق والحريات وأن ما أصدره من قرارات جاء بناء على دستور البلاد.

وأضاف موجها رسالة للصحفيين: “إن وجدتم بعض الصعوبات في بعض المناطق أو الإدارات فهي ليست مقصودة لكنها إجراءات للحفاظ على سلامتكم وسلامة الدولة التونسية”، مجددا تأكيده على حرية التعبير في البلاد.

وتابع الرئيس التونسي قائلا: “درّست الدستور الأمريكي في الجامعة وليس بعد هذه المدة سأتحول إلى دكتاتور كما يروجه البعض”، موضحا أن من كانوا بالمجلس هم الذين عبثوا بمقدرات الدولة التونسية وأن قراراته جاءت حماية للمؤسسات الدستورية.

وصرح قيس سعيد بأن كل من يتحدث عن خرق للدستور فهو كاذب، مؤكدا أنه استشار رئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب قبل تطبيق الفصل 80 من الدستور.

وأضاف إن ما تم اتخاذه من قرارات جاء بناء على الدستور التونسي، وللحفاظ على سلامة المواطنين والدولة التونسية.

وأشار: الإجراءات التي اتخذتها كانت ضرورية بعد نهب المليارات من الشعب التونسي.

وأكد سعيد أن حرية التعبير في البلاد مكفولة، وأنه لن يكون هناك ديكتاتور في البلاد، مضيفا: لم يتم اعتقال أي أحد إلا من لديه قضايا لدى القضاء ولم اتدخل في القضاء.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى