أخبار عربيةالأخبار

«حراك 25 يوليو» يطالب قيس سعيد بحل البرلمان واستفتاء الشعب

رؤية

تونس- طالب خليل عبد المجيد أحد منسقي حراك 25 يوليو في تونس، اليوم السبت، بتنفيذ القرارات التي اتخذها رئيس الجمهورية قيس سعيد ومساندتها وحل البرلمان.

واعتبر “أن رئيس الجمهورية قيس سعيد يسير في المسار الصحيح وعليه التسريع في الاجراءات التي اتخذها ووضع خارطة طريق واضحة ونحن نساند مبادرة الرئيس المتعلقة بالمصالحة الجزائية مع رجال الأعمال.

وحسب إذاعة “موزاييك” التونسية، طالب الحاضرون باسم الحراك، بإنجاز استفتاء شعبي لتغيير القانون الانتخابي والنظام السياسي وتنقيح الدستور والجماعات المحلية وإرساء جمهورية ثالثة”.

كما دعوا إلى التسريع في تشكيل حكومة تكون مقترحة من الشعب التونسي، قائلا “سنرسل رسالة مفتوحة لرئيس الجمهورية تتضمن مقترح حكومة لتسيير الدولة مع حكومة محاكاة مرافقة تراقب المسار على شاكلة المثال المصري بالإضافة إلى  محاسبة الأطراف التي أجرمت في حق تونس وعلى رأسها حركة النهضة ورئيسها راشد الغنوشي والمنظمات الفاسدة التي رافقت المسار طيلة 10 سنوات”.

وأكد أن “حراك 25 يوليو سيعود للتحرك في الشوارع يوم 24 أغسطس قبل يوم من انتهاء المهلة التي وضعها رئيس الجمهورية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى