أخبار عربيةالأخبار

وزير الخارجية المصري: بالعمل مع الجزائر نسعى لاستعادة استقرار ليبيا

رؤية

القاهرة – أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، سعي بلاده من خلال العمل المشترك مع الجانب الجزائري، مساعدة ليبيا لاستعادة سيادتها واستقرارها.

وقال شكري خلال مؤتمر صحفي مساء السبت، إن فتح الطريق الساحلي في ليبيا مؤشر جيد للحوار هناك، حسبما أوردت فضائية “إكسترا نيوز”.

ومن جانبه، آكد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة اهمية تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين مصر والجزائر، لكي تستفيد منها الشعوب الأخرى، من منطلق التضامن، موضحا أنه ينقل رسالة محبة وإخاء لمصر.

وأوضح لعمامرة أن الرئيس تبون كان حريصا أن تشمل جولته الأولى عددا من البلدان بينها مصر.

وأعرب عن أمله في استرجاع ليبيا لسيادتها الكاملة على أراضيها، وأن تكون الانتخابات نهاية العام، مفتاحا لمصالحة وطنية حقيقة ولبسط سلطة ليبيا على كل أراضيها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى