الأخباررصد

رئيس أركان الاحتلال يبحث مع نظيره البريطاني حادث الهجوم على «ميرسر ستريت»

رؤية

القدس المحتلة – بحث رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي الجنرال أفيف كوخافي مع نظيره البريطاني نيك كارتر، مساء اليوم الأحد، الهجوم الذي استهدف في خليج عمان سفينة تشغلها شركة إسرائيلية وأسفر عن مقتل شخصين أحدهما بريطاني، ونسبته تل أبيب ولاحقا لندن إلى إيران.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، إن كوخافي وكارتر تحدثا هاتفيا عن الهجوم الذي استهدف الخميس الماضي السفينة اليابانية “ميرسر ستريت“.

من جانبه، قال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان على حسابه بموقع تويتر: “أنهى رئيس الأركان العامة، اللواء أفيف كوخافي، محادثة مع نظيره البريطاني، الجنرال نيك كارتر. تناول الاثنان الأحداث الأخيرة في المنطقة والتحديات المشتركة للبلدين”.

وتعرضت أمس الأول (الخميس) سفينة يابانية تابعة لشركة الشحن “زودياك” التي تديرها عائلة عوفر الإسرائيلية لهجوم في خليج عمان، أسفر عن مقتل إثنين من أفراد الطاقم، بريطاني وروماني.

وفي وقت سابق من اليوم الأحد، قال وزير خارجية بريطانيا دومينيك راب، إن الهجوم الذي قتل فيه بريطاني وروماني غير مشروع.

وتابع راب، أن الهجوم كان متعمدا ومقصودا وانتهكت إيران به القانون الدولي، حسب وكالة رويترز.

وأشار إلى عمل بلاده مع شركاء دوليين للرد على هذا الهجوم الذي وصفه بغير المقبول.

وأوضح راب أنه على إيران التوقف عن هذه الهجمات والسماح للسفن البحرية المرور بموجب القانون الدولي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى