أخبار دوليةالأخبار

كوريا الجنوبية: لا قرار بخصوص التدريبات العسكرية مع الولايات المتحدة

رؤية

سيول – قالت كوريا الجنوبية، اليوم الإثنين، إنه لم يصدر قرار بخصوص التدريبات العسكرية المشتركة مع الولايات المتحدة لكنها يجب ألا تثير التوتر، وذلك بعدما حذرت كوريا الشمالية الجنوب من إجراء التدريبات وسط مؤشرات على تحسن في العلاقات بين الكوريتين.

وتجري كوريا الجنوبية والولايات المتحدة التدريبات العسكرية بانتظام خاصة في فصلي الربيع والصيف، لكن كوريا الشمالية دأبت على الرد بتوجيه الانتقادات اللاذعة ووصف التدريبات بأنها استعداد للحرب.

وكانت كيم يو جونغ شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والمسؤولة البارزة بحزب العمال الحاكم قد حذرت الجنوب أمس الأحد، من أن إجراء التدريبات سيؤثر سلباً على جهود إعادة بناء العلاقات.

وتأتي تحذيراتها بعد أيام من عودة الخطوط الساخنة بين الكوريتين بعدما قطعتها بيونغ يانغ قبل عام، حيث يسعى كيم والرئيس الكوري الجنوبي مون جيه إن إلى إصلاح العلاقات واستئناف عقد القمم.

وذكرت وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية اليوم بحسب “الفرنسية” أن سيول وواشنطن تجريان محادثات بخصوص التدريبات لكن لم يصدر قرار.

وقال المتحدث باسم الوزارة بو سيونغ تشان خلال إفادة “ليس لدينا ما نعلق به على بيانها لكن بالنسبة للتدريبات، فإنه لم يتم الانتهاء من الاتفاق على التوقيت والطريقة”.

وأضاف أن “الحليفتين سيتخذان القرار بعد بحث عوامل مثل جائحة كوفيد-19 والموقف الدفاعي المشترك، ومسألة دعم الجهود الدبلوماسية لإقامة سلام دائم في شبه الجزيرة الكورية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى