اقتصادالأخبار

«الموانئ الكويتية»: استثمارات مدينة السيارات الكهربائية 100 مليون دولار

رؤية

الكويت – قال مدير عام مؤسسة الموانئ الكويتية ورئيس اتحاد الموانئ البحرية العربية، يوسف العبدالله صباح الناصر الصباح، اليوم الإثنين، إن فكرة إنشاء أول مدينة في الشرق الأوسط، مخصصة لخدمة منتجي السيارات الكهربائية، جاءت من احتياج السوق المحلي لشراء هذا النوع من السيارات لا سيما مع تحول الكثير من المنتجين عالمياً إلى صناعة السيارات الكهربائية بحلول 2030.

وأضاف مدير عام مؤسسة الموانئ الكويتية، أن المدينة تهدف إلى تمكين البيع المباشر للسيارات الكهربائية عبر توفير كل أنواع الدعم اللوجستي ونقاط البيع وخدمات البيع والصيانة ما بعد البيع، نظراً لأن البيع حالياً يتم عبر المنصات الإلكترونية، ولا يوجد لتلك النوعية من السيارات موزعين ووكلاء محليين، وفقا لـ”العربية”.

وأشار إلى أن المدينة هي نموذج فريد للسيارات الكهربائية وهناك الكثير من الموانئ التي تدعم السيارات بشكل كامل، ومن الواجب ونحن على مشارف عام 2022 وحتى عام 2030، المبادرة لبناء هذا القطاع.

وقال يوسف العبدالله صباح الناصر الصباح، إن موقع المدينة سيكون على مساحة 60 ألف متر مربع بالمدينة اللوجستية في منطقة الدوحة بجانب العاصمة الكويتية، عبر توفير مسطحات تزيد على ربع مليون متر مربع حسب احتياجات الشركات، مشيراً إلى المبادرة بمخاطبة بعض الشركات ومنتجي السيارات، لا سيما أصحاب الشكاوى منهم بشأن فقدان بعض الدول لتلك الخدمات للسيارات الكهربائية.

وأوضح، أن السيارات الكهربائية آتية لا محالة ولذلك جاء إطلاق تلك المبادرة لاستقبال هذا النوع من السيارات.

وأشار الصباح إلى أن استثمار السعودية في شركة لوسيد موتورز للسيارات الكهربائية، المدرجة منذ عدة أيام في بورصة ناسداك، يعكس اهتمام المنطقة بالاستثمار المباشر في هذا النوع من الصناعة وهو ما يحفزنا لتأسيس البنية التحتية للتعاون مع هذه الشركات والشركات الأخرى بالطريقة الجديدة التي يعملون بها خارج إطار نظام الوكلاء المحليين.

وقال إن استثمارات المدينة لن تزيد على 100 مليون دولار ما يعادل 30 مليون دينار، مع عوائد ممتازة متوقعة لمؤسسة الموانئ الكويتية المُدارة على أساس تجاري، وفي إطار البحث عن مصادر دخل جديدة.

وأضاف مدير عام مؤسسة الموانئ الكويتية ورئيس اتحاد الموانئ البحرية العربية، أن المؤسسة ستطرح خلال شهر من الآن مناقصة على المكاتب الخاصة بالتصميم والتخطيط بشأن المدينة الجديدة، يعقبها بنحو شهرين أو 3 طرح مناقصة التنفيذ من خلال الجهاز المركزي للمناقصات العامة.

وقال إن أرباح المؤسسة ارتفعت بنسبة 400% خلال 6 سنوات، من 43 مليون دولار إلى 186 مليون دولار سنوياً، ورغم أنها تعادل 20% من أرباح موانئ سنغافورة العالمية، إلا أنها تعتبر أرباحا جيدة، ونطمح بعد تنفيذ مشاريع خطة التنمية الوصول بها إلى 800 مليون دولار، ضمن مساهمة المؤسسة في إيجاد إيرادات مرادفة للإيراد النفطي تصنع وطنياً خلاف الصناديق السيادية الكويتية على أساس خطة التنمية 2035 بإيجاد مصادر دخل مرادفة للإيراد النفطي.

ووافقت مؤسسة الموانئ على مقترح لإنشاء أول مدينة في الشرق الأوسط، مخصصة لخدمة منتجي السيارات الكهربائية.

وفي بيان أصدرته المؤسسة، تم الكشف عن اسم المدينة الجديدة وهو EV CITY. وسيتم طرح مناقصات تصميم وإنشاء المشروع خلال السنة المالية 2021 – 2022.

ويستهدف المشروع الجديد تقديم مختلف أنواع الخدمات اللوجيستية لمصنعي السيارات الكهربائية حول العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى