أخبار عربيةالأخبار

غارة جوية مجهولة تستهدف معقلًا لـ«الشباب» وسط الصومال

رؤية    

مقديشو – أعلنت السلطات الصومالية، أمس الإثنين، أن طائرة بدون طيار مجهولة الهوية، شنت، غارة جوية على معقل لمقاتلي حركة “الشباب” الصومالية بمحافظة جلمدغ وسط البلاد.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الأمن بمحافظة جلمدغ المحلية، فإن غارة جوية استهدفت موقعاً لمقاتلي حركة “الشباب” بالقرب من بلدتي” قيعد”، و”هريري طيري” بإقليم مدغ التابع للمحافظة، وسط الصومال.

وأضاف البيان أن الغارة جاءت بعد مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي “الشباب”، صباح أول أمس الأحد، بالقرب من البلدتين، مشيراً إلى أن القوات الحكومية أحكمت سيطرتها على الموقع الذي تعرض للغارة.

ولم يذكر البيان الخسائر البشرية التي أسفرت عنها الغارة.

وتعد هذه الغارة الثالثة من نوعها خلال أسبوعين، حيث أعلنت الولايات المتحدة مسؤوليتها عن غارتين سابقتين خلال آخر أسبوعين.

وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى