أخبار دوليةأخبار عاجلةالأخبار

بعد هجوم الناقلة.. 4 سيناريوهات للرد «الجماعي» على إيران

رؤية

طهران – فتحت التصريحات المتتالية من الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل ورومانيا، حول تحميل إيران مسؤولية ضرب ناقلة النفط «ميرسر ستريت» في بحر العرب وتلويح هذه الدول بالرد الحاسم، الباب أمام سيناريوهات عدة تتوقع نوعية ذلك الرد.

وبحسب أحاديث خبراء في الشأن الإيراني، فإن احتمالات الرد «ستكون خانقة لطهران بعد تجاوزها الحدود»، بحسب «سكاي نيوز».

ويعتقد الخبراء أن الرد على هجوم الناقلة لن يخرج عن 4 احتمالات هي ضربات عسكرية، أو فرض عقوبات اقتصادية وعسكرية جديدة، أو إلزام طهران بدفع تعويضات، أو استصدار قرار من مجلس الأمن الدولي لخنق نظام الحكم في إيران سياسيا واقتصاديا، على غرار ما حدث مع نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وتتالت التصريحات الغاضبة على الهجوم الذي أسفر عن مقتل شخصين، إذ قالت وزارة الدفاع الأمريكية، أمس الإثنين، إن تقييمها لاعتداء إيران على ناقلة النفط مختلف هذه المرة، مؤكدة أن الخيارات كلها متاحة.

وفي اليوم ذاته، صرح وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في مؤتمر صحفي، أن الرد على إيران بشأن الهجوم على ناقلة النفط سيكون جماعيا.

كذلك، شدد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، على أن إيران ينبغي أن تتحمل عواقب الهجوم المشين، خاصة أن أحد القتيلين بريطاني.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت: سمعت للتو أن إيران تحاول إعفاء نفسها من المسؤولية عن هذا الحادث من خلال إنكارها.

ومخاطبا المجتمع الدولي للتحرك ضد طهران، أضاف: سلوك إيران العدواني خطير ليس فقط على إسرائيل، لكن أيضا على المصالح الدولية وحرية الملاحة والتجارة.

وأردف بينيت: إسرائيل تتوقع من المجتمع الدولي أن يبعث رسالة إلى إيران مفادها أنها ارتكبت خطأ كبيرا. على أي حال نحن نعرف كيف ننقل الرسالة إلى إيران بطريقتنا الخاصة.

كما نددت وزارة الخارجية الرومانية بالهجوم الذي قتل فيه روماني، قائله في بيان: «في ضوء العناصر التي قدمها شركاؤنا الدوليون، التي تشير إلى هجوم متعمد نسقته إيران، تطالب رومانيا السلطات الإيرانية بتقديم تفسير من دون تأخير».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى