أخبار عربيةالأخبار

إصابة العشرات برصاص الاحتلال واعتقالات واعتداءات مستوطنين بالضفة

رؤية

القدس المحتلة – واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم الثلاثاء، اعتداءاتهم على الفلسطينيين ومقدساتهم ومملكاتهم.

أُصيب، الليلة الماضية وفجر الثلاثاء، عشرات الفلسطينيين، بينهم 5 بالرصاص الحي، خلال مواجهات اندلعت مع اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلية، عدة أحياء وقرى بمدينة جنين، شمالي الضفة الغربية.

وقالت إذاعة «صوت فلسطين» الرسمية، إن «5 شبان أصيبوا بالرصاص الحي، جراح أحدهم في البطن، ووصفت بالخطيرة جدا، نقل على إثرها إلى المستشفى العربي التخصص في نابلس».

فيما وصفت الإصابات الأربع الأخرى، بأنها بين طفيفة ومتوسطة، وجميعها وقعت خلال مواجهات واشتباكات في عدة من أحياء داخل مدينة جنين.

وأشارت الإذاعة إلى تسجيل 3 إصابات مباشرة بقنابل غازية وصوتية في بلدة اليامون، شمال غرب جنين، خلال اقتحام قوات الاحتلال البلدة لاعتقال اثنين من ساكنها.

ووفق ذات المصدر، فإن عشرات الفلسطينيين أصيبوا بحالات اختناق، بعد أن أطلقت قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، وابلا من القنابل الغازية تجاه أحد الأعراس في بلدة سيلة الحارثية، غربي مدينة جنين.

وعادة ما تنفذ قوات الاحتلال الإسرائيلية اقتحامات ليلية للمناطق الفلسطينية لاعتقال فلسطينيين تصفهم بـ«المطلوبين»، فتندلع مواجهات تطلق خلالها قوات الاحتلال الرصاص والقنابل الغازية تجاه فلسطينيين يرشقون مركباتها بالحجارة.

ووفق معطيات مكتب منسق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، نفذت القوات الإسرائيلية 2430 عملية بحث واعتقال في الضفة الغربية منذ بداية العام الجاري وحتى 26 يوليو/تموز.

وجنوب نابلس، أصيب، فجر اليوم الثلاثاء، أربعة فلسطينيين بكسور ورضوض عقب اعتداء قوات الاحتلال عليهم، خلال مواجهات فوق جبل صبيح في بيتا.

وقال مدير مركز الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر بنابلس أحمد جبريل، إن طواقم الإسعاف تعاملت مع أربع إصابات بالضرب خلال مواجهات فوق جبل صبيح في بيتا، جرى نقل اثنين منهم، واستلام آخرين من قوات الاحتلال على حاجز زعترة.

يذكر أن جبل صبيح يشهد فعاليات ليلية مستمرة منذ أيار الماضي؛ في إطار مناهضة إقامة بؤرة استيطانية جديدة على أراضي الفلسطينيين في قرى بيتا وقبلان ويتما.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، فلسطينيين من محافظة الخليل.

وأفادت مصادر أمنية بأن قوات الاحتلال اعتقلت من مدينة الخليل الأسير المحرر الجريح معتز عبيدو التميمي، والشاب فادي الكركي.

كما نصبت قوات الاحتلال عدة حواجز عسكرية على مداخل مدينة الخليل الشمالية والجنوبية، ومداخل بلدتي سعير وحلحول، وأوقفت مركبات الفلسطينيين، وفتشتها، ودققت في بطاقات راكبيها، ما تسبب في إعاقة تنقلهم.

وقرب الشيخ جراح بالقدس المحتلة، أطلق مستوطن الرصاص الحي صوب شاب، وقالت مصادر محلية، إن مستوطنا أطلق النار تجاه شاب عقب وقفة تضامنية مع أهالي حي الشيخ جراح، ما أدى إلى إصابته بجروح طفيفة في منطقة القدم.

وأضافت، أن قوات الاحتلال أغلقت المنطقة وسط انتشار واسع للمستوطنين بمحيط المكان.

كما أصيب فلسطيني بكسور عقب ملاحقته من قبل مجموعة من المستوطنين في بلدة عراق بورين جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، إن مجموعة من مستوطني مستوطنة «براخا» لاحقت الفلسطيني مؤمن حسام عاهد الفقيه خلال تواجده في منطقة الصومعة من أراضي عراق بورين، ما أدى إلى إصابته بكسور عقب سقوطه عن إحدى الصخور، نقل إثرها للمستشفى.

وشق مستوطنون طريقا استيطانيا في أراضي قرية كيسان شرق بيت لحم، وأفاد نائب رئيس مجلس قروي كيسان أحمد غزال لمراسلنا، بأن مجموعة من مستوطني «ايبي هناحل» الجاثمة على أراضي الفلسطينيين شرعوا بشق طريق في أراضٍ محاذية للمستوطنة المذكورة تعود لفلسطينيين من عائلة عبيّات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى