أخبار دوليةاقتصادالأخبار

لوفتهانزا الألمانية تقلص صافي خسائرها في الربع الثاني من 2021

رؤية

برلين – نجحت لوفتهانزا، أكبر شركة طيران في أوروبا، في خفض صافي خسائرها إلى النصف في الربع الثاني من 2021، مستفيدة من انتعاش الطلب القوي.

وتتوقع المجموعة الألمانية زيادة الرحلات في الأشهر الثلاثة المقبلة بـ50% مقارنةً مع مستوى ما قبل الأزمة، علاوة على تحقيق أرباح للمرة الأولى منذ مارس 2020.

وأوردت الشركة في بيان أنها سجلت بين أبريل ويونيو نتيجة صافية بـ756 مليون يورو في مقابل 1.5 مليار في الفترة نفسها من العام الماضي، نتيجة “زيادة الحجوزات وعدد الركاب” بفضل “تخفيف قيود السفر”، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية، اليوم الخميس.

أوضحت لوفتهانزا التي تضم أيضاً شركات متفرعة هي السويسرية، والنمساوية، وخطوط بروكسل، ويوروينغز أن الحجوزات المسجلة في يونيو وحده تضاعفت مقارنة مع بداية الربع الثاني.

وأشار رئيس المجموعة كارستن شبور إلى أن تأثير المتحور دلتا على النقل الجوي أقل مما هو عليه في فروع الاقتصاد الأخرى، لأن “القيود تعتمد في كل وقت تقريباً على الاختبارات أو التطعيم” على عكس الحجر الصحي “المعقد”.

وأضاف أنه رغم القيود الشديدة، عادت الحركة عبر المحيط الأطلسي الركيزة المهمة للتعافي لتكون الطريق الطويل “الأكثر أهمية والأكثر ربحية”.

وقال شبور “إنها مسألة وقت فقط لإعادة فتح مجال السفر عبر الأطلسي”، إذ تتوقع لوفتهانزا أن يسري التيسير الأمريكي بحلول نهاية سبتمبر. وأضاف شبور: “آمل واعتقد أنه سيحدث قبل ذلك”.

تقوم المجموعة لوفتهانزا التي أنقذتها الدولة الألمانية من الإفلاس بعملية إعادة هيكلة واسعة النطاق تتضمن تخفيض عدد طائرات أسطولها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى