اقتصادالأخبار

مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي يناقشون مخاطر العملات المستقرة

رؤيـة

واشنطن – ناقش مسؤولو مجلس الاحتياطي الفيدرالي في اجتماعهم الأخير المخاطر المحتملة التي قد تشكلها العملات المستقرة على الاستقرار المالي.

ووفق موقع “أرقام”، كشف محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الصادر، اليوم الأربعاء، أن المشاركين في الاجتماع المنعقد في نهاية يوليو الماضي ذكروا أن العملات المستقرة يبدو أنها تتمتع بنفس النضج الهيكلي ونقاط ضعف تحول السيولة مثلما هو الوضع بالنسبة لصناديق الأموال، لكن مع شفافية أقل.

واهتم المشاركون في اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأخر بالهشاشة والافتقار العام للشفافية المرتبط بالعملات المستقرة، وأهمية مراقبتها عن كثب والحاجة إلى تطوير إطار تنظيمي مناسب لمعالجة أي مخاطر على الاستقرار المالي مرتبط بهذه المنتجات.

والعملات المستقرة هي عملات مشفرة مرتبطة بأصول مستقرة مثل الدولار الأمريكي أو اليورو، وبالتالي تعتبر أقل تذبذبًا من باقي الأصول الرقمية.

وكان رئيس الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” قد ذكر أن تدشين عملة رقمية تابعة للبنك المركزي قد ينهي الحاجة للعملات المشفرة والعملات المستقرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى