الأخباررصد

شكري: المنظومة الدولية شهدت كثيرا من التوتر والتحديات أثرت على حركة عدم الانحياز «فيديو»

رؤية

بلجراد – قال السفير سامح شكري، وزير الخارجية المصري، إن المنظومة الدولية شهدت كثيرا من التوتر والتحديات، والذي كان لها تأثير على مسار حركة عدم الإنحياز، وساعدت على توقف الحركة من تحقيق الأهداف التي أُنشأت من أجلها.

وأضاف سامح شكري خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الصربي، نقلته «إكسترا نيوز»، اليوم الأحد، أن هذا لا يعني أن حركة عدم الانحياز ليس لها دور، ولكن بالتأكيد لها دور وستظل المبادئ التي أُرسلت من أجلها هي مبادئ قريبة من طموحات الغالبية العظمى من شعوب العالم.

وتابع وزير الخارجية المصري أنها أيضاً قائمة على مبادئ إنسانية يجب أن نعلي من شأنها، لأنها تحقق من التكامل والاستقرار، والتعاون فيما بين الدول القائم على الاحترام المتبادل، وعدم التدخل في الشئون الداخلية وسيادة الدولة، والمصالح المشتركة بعيدا عن الاستقطاب.

وشدد سامح شكري على ضرورة وجود مزيد من التفاعل فيما بين أعداء حركة عدم الإنحياز، من أجل صياغة المستقبل وتحديد التحديات، وصولاً لنقطة توافق فيما بينها كيفية السير قدوماً بما يحقق مصالح أعضائها.

وعقب وزير الخارجية المصري قائلاً:” نحن دائماً ملتزمون بهذا التنسيق، ولازلنا نعتمد على التضامن فيما بين دول الحركة والعديد من المنظمات الدولية“.

وأِشار سامح شكري إلى أن المناسبة التي تستقبلها “بلغراد” هي مناسبة مهمة للاحتفال بهذه المبادئ، والاحتفال بتأسيس حركة عدم الإنحياز، معقباً: “الرئيس السيسي شاكراً هذه الدعوة لحضور القمة، وسوف يتم استمرار التنسيق مع الدولة المضيفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى