أخبار عربيةالأخبار

فلسطين المحتلة.. اعتقالات واعتداءات مستوطنين

رؤية

القدس المحتلة – واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم الإثنين، انتهاكاتهم بحق أبناء الفلسطينيين ومقدساتهم وممتلكاتهم.

اقتحم 72 مستوطنا، اليوم الثلاثاء، المسجد الأقصى المبارك، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت مصادر محلية، إن المستوطنين اقتحموا «الأقصى» من جهة باب المغاربة عبر مجموعات، ونفذوا جولات استفزازية، وأدوا طقوسا تلمودية في الجزء الشرقي من المسجد، إلى أن غادروه من باب السلسلة.

وفي محافظة نابلس، أصيب عشرات المواطنين بالاختناق، جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي قنابل الغاز المسيل للدموع، خلال اقتحامها قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، كما أغلقت كافة مداخل القرية وأقامت أربعة حواجز عسكرية داخلها، ومنعت لأكثر من ثلاث ساعات دخول المواطنين إلى القرية أو الخروج منها.

وفي محافظة الخليل، اعتدت قوات الاحتلال على الطالب منتصر رائد أبو رميلة التميمي (14 عامًا)، قرب حاجز أبو الريش العسكري، غرب الحرم الإبراهيمي وسط مدينة الخليل، ما تسبب بإصابته برضوض وكدمات في رأسه.

كما أعادت قوات الاحتلال إغلاق ما تسمى “سدة قلقس” جنوب مدينة الخليل، بعد أن أعاد المواطنون فتحها قبل أيام.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ثلاثة شبان، وسلّمت رابعا بلاغا لمراجعة مخابراتها، وجميعهم من بيت لحم.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شابين من بلدتي عناتا وأبو ديس شرق القدس.

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، 3 خيام للماشية في خربة ابزيق شمال شرق طوباس.

وقال مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس معتز بشارات، “إن عمليات الهدم طالت خيمتي أغنام مساحة كل منهما 120 مترا تعود ملكيتهما للمواطن محمد علي نصر الله الحروب، بالإضافة لهدم خيمة أخرى بمساحة 60 مترا تعود ملكيتها للمواطن عادل نصر الله الحروب”.

وأضاف بشارات، أن قوات الاحتلال أعلنت الخربة “منطقة عسكريه مغلقة”.

هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، جدارا استناديا في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وقال عضو لجنة حمائل سلوان أحمد سمرين إن سلطات الاحتلال هدمت جدارا بطول 10 أمتار في محيط أرض زراعية تعود لعائلة سمرين في الواجهة الجنوبية بمنطقة واد الربابة بسلوان.

وأوضح، أن هذه الاراضي تم الاعتداء عليها من قبل الاحتلال والمستوطنين قبل عام، وتم الحصول على قرار تجميد بالعمل فيها، ولكن اليوم تم هدم الجدار بحجة التنظيف.

يشار إلى أن واد الربابة في سلوان يقسم الى قسمين في الواجهة الشمالية والواجهة الجنوبية، حيث تواجه الواجهة الشمالية اعتداء مستمرا منذ عام، وجاء اعتداء اليوم على الواجهة الجنوبية اليوم بحجة التنظيف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى