أخبار عربيةالأخباررصد

الرئيس التونسي لوفد الكونجرس: التدابير الاستثنائية ضرورية ودستورية (صور + فيديو)

رؤية    

تونس – أكد الرئيس التونسي قيس سعيد، أن التدابير الاستثنائية التي تم اتخاذها في 25 يوليو/تموز الماضي تندرج في إطار الاحترام التام للدستور، ولحماية البلاد من خطر داهم.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس التونسي، ليل السبت، بقصر قرطاج، لوفد من مجلس الشيوخ الأمريكي ضمّ السيناتور كريس مورفي، والسيناتور جون أوسوف، وفق ما أوردته الصفحة الرسمية للرئاسة التونسية على “فيس بوك”.

وأكّد الرئيس التونسي على أن “التدابير الاستثنائية تندرج في إطار الاحترام التام للدستور، وذلك بخلاف ما يُروّج له من ادعاءات مغلوطة وافتراءات كاذبة”.

وشدّد على أنها “تعكس إرادة شعبية واسعة وتهدف إلى حماية الدولة التونسية من كلّ محاولات العبث بها”.

وأعرب سعيد عن “الحرص المشترك على مزيد تعميق روابط الصداقة التاريخية بين تونس والولايات المتحدة الأمريكية”.

وعبر عن تطلعه إلى “مواصلة العمل سويا من أجل مستقبل أفضل لعلاقات التعاون والشراكة الاستراتيجية بين البلدين”.

وأكد الجانبان على ما يتقاسمه البلدين من قيم الحرّية والعدالة والديمقراطية، وتمسّكهما بمبادئ حقوق الإنسان والحريات وسيادة الشعب واحترام الدستور والمواثيق الدولية ومحاربة الفساد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى