أخبار عربيةالأخبار

بـ«سياسة الحصار» الجيش الليبي يقطع شريان الإرهابيين جنوبا

رؤية

طرابلس – أظهرت الضربات التي وجهها الجيش الليبي للإرهابيين جنوبي البلاد، هذا الأسبوع، نجاح «سياسة الحصار»، التي اتبعها، عبر قطع طرق الإمداد من سلاح ومواد لوجستية إلى المناطق التي ينشطون فيها.

وكشف مصدر أمني، عن تنفيذ إحدى سرايا لواء طارق بن زياد عملية نوعية جديدة في مدينة مرزق أسفرت عن تصفية عدة إرهابيين وإصابة آخرين، مشيرا إلى أن أحدهم يحمل الجنسية التشادية، وفق ما أفادت «سكاي نيوز»، اليوم الثلاثاء.

وتأتي تلك العملية بعد أيام قليلة من ضبط وحدة المهام الخاصة باللواء نفسه للإرهابي العجيلي علي العجيلي الحسناوي، التابع لتنظيم «داعش» الإرهابي، جنوب غربي البلاد، هذا الأسبوع، إثر رصد تحركاته وجمع المعلومات حول نشاطه.

وقال الناطق باسم الجيش الليبي، اللواء أحمد المسماري، حينها، إنه عُثر على أسلحة متعددة الأنواع وذخائر وأجهزة عسكرية.

والعجيلي مرتبط بالإرهابي أبو طلحة الليبي أو عبد المنعم الحسناوي، الذي يعد من أبرز قادة التنظيمات التكفيرية في المنطقة، وقُتل في عملية نوعية على يد الجيش في يناير 2019، كما يعد من المتورطين في «مذبحة» براك الشاطئ التي وقعت مايو 2017، وراح ضحيتها 148 شخصا من المدنيين والعسكريين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى