أخبار عربيةالأخبار

حكومة اليمن: «الحوثيون» لن يرضخوا للسلام إلا بالضغط العسكري

رؤيـة

عدن – أكد وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، اليوم الثلاثاء، أن جماعة الحوثي لن ترضخ لدعوات السلام إلا تحت الضغط العسكري والسياسي.

وكتب في سلسة تغريدات عبر حسابه على “تويتر”، إن تصعيد مليشيا الحوثي المدعومة من إيران لوتيرة عملياتها العسكرية في محافظة مأرب، وهجماتها الإرهابية على الأعيان المدنية في المملكة، بالتزامن مع تسلم المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس جروندبرج مهامه، هي رسائل واضحة عن موقفها من الجهود الدولية للتهدئة وإحلال السلام.

كما تابع “هذا التصعيد الخطير يؤكد من جديد تحدي مليشيا الحوثي الارهابية السافر لارادة المجتمع الدولي، وأنقيادها الأعمى خلف الأجندة الايرانية الرامية لتقويض جهود التهدئة ورفع وتيرة الصراع في اليمن والمنطقة، وعدم اكتراثها بالكلفة الباهضة لاستمرار الحرب والمعاناة الانسانية المتفاقمة لليمنيين”.

وأضاف “ندعو المجتمع الدولي والامم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن والمبعوثين الأممي والأمريكي القيام بمسئولياتهم إزاء استمرار تصعيد مليشيا الحوثي بإيعاز وتخطيط ودعم ايراني، وإدراك أن المليشيا لن ترضخ لدعوات وجهود التهدئة وإحلال السلام في اليمن إلا تحت الضغط السياسي والعسكري”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى