أخبار عربيةالأخبار

الخارجية الفلسطينية تدين الصمت الدولي تجاه جرائم الاحتلال الإسرائيلي

رؤية    

رام الله – أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية عمليات القمع الوحشية التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق الفلسطينيين العزل المشاركين في المظاهرات في أنحاء الضفة الغربية نصرة للأسرى في معتقلات الاحتلال وسط صمت دولي مطبق.

وفي بيان أوردته “وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)”، ليل السبت، عبرت الوزارة عن استغرابها الشديد من الصمت الدولي المتواصل تجاه انتهاكات وجرائم الاحتلال والمستوطنين بحق شعب بأكمله يخرج في مظاهرات سلمية للدفاع عن حقه في أرض وطنه وفي وجه اعتداءات قوات الاحتلال ومستوطنيه.

وأكدت الوزارة أن تعامل قوات الاحتلال العنيف والهمجي ضد المشاركين في تلك المظاهرات يهدف إلى كسر إرادة الصمود والمقاومة لدى الفلسطينيين ضد هجمات المستوطنين ومخططات الاحتلال الاستيطانية الرامية لتصفية القضية الفلسطينية في انتهاك صارخ لقرارات الشرعية الدولية وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن 2334 الذي يؤكد عدم شرعية الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وجددت الوزارة مطالبتها المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والاخلاقية وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الرازح تحت الاحتلال لتمكينه من ممارسة حقه في تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة على خط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى