أخبار دوليةالأخبار

رئيس وزراء المجر: سنكون آخر دولة تغادر الاتحاد الأوروبي إذا تفكك

رؤية

بودابست- قال رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان، اليوم الجمعة، إن بلاده ستكون آخر الدول التي تغادر الاتحاد الأوروبي إذا تفكك.

وحسب تصريحات إذاعية نقلتها وكالة “رويترز”، قال أوربان: “يجب أن تظل المجر عضوا في الاتحاد الأوروبي لضمان استمرار الوصول إلى سوقها الموحدة”.

يشار إلى أن خلافا كان قد نشب بين المجر وبولندا من جهة، والاتحاد من جهة أخرى بسبب قضايا تتراوح بين حقوق المثليين وحريات الصحافة، للدرجة التي أطلقت معها المفوضية الأوروبية دعوى قضائية ضد البلدين، في يوليو / تموز الماضي، بسبب إجراءات تقول إنها تميز ضد مجتمع المثليين.

وقد جمعت وكالة الديون الحكومية المجرية (إيه كيه كيه) ما يعادل 4.4 مليار يورو (5.2 مليار دولار) في الأسواق العالمية هذا الأسبوع، وهو أكثر بكثير مما كان متوقعًا للمساعدة في تغطية التأخير المحتمل في أموال صندوق التعافي من فيروس كورونا في الاتحاد الأوروبي.

وقال أوربان: “بالنسبة للمجر، فإن السبب الرئيسي للبقاء في الاتحاد الأوروبي ليس الأموال القادمة من بروكسل”، لافتا إلى أن بيع الديون هذا الأسبوع أظهر أن المجر تقف على أرض صلبة من الناحية المالية.

وأوضح قائلا: “إذا نظرت إلى العام بأكمله، فإننا نحصل من بروكسل على أموال أكثر مما ندفع، لكن إذا طرحت مبلغ الأموال التي تعيدها (الشركات) الغربية من البلاد كل عام، فإن الرصيد سيكون سلبيا”.

وقال: “الاتحاد الأوروبي مهم بالنسبة لنا لأنه يوفر للمجر سوقا، نحن بحاجة إلى الدفاع عن الاتحاد الأوروبي والبقاء فيه، لهذا السبب أقول بغض النظر عن مواقفه، سنكون من بين القلائل الذين ما زالوا في الاتحاد إذا انتهى في أي وقت”.

ويخوض أوربان انتخابات متقاربة العام المقبل، وقد رفع معدل الضرائب على الشركات بنسبة 9% لجذب استثمارات كبيرة في قطاعي السيارات والتصنيع، الأمر الذي أدى إلى زيادة النمو الاقتصادي والتوظيف.

وقال أوربان إن النمو الاقتصادي لهذا العام من المرجح أن يتجاوز 5.5%، مما يمهد الطريق لمجموعة من الإجراءات لدعم مجموعات التصويت الرئيسية قبل الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في الربيع المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى