أخبار عاجلةأخبار عربيةالأخبار

الخارجية السودانية: هناك من يبث إشاعات تضر بالعمل الدبلوماسي وإثيوبيا تفتعل المشاكل

رؤية

الخرطوم- أعلنت وزيرة الخارجية السودانية مريم المهدي، اليوم السبت، أن بلادها  تسعى للسلام والاستقرار مع الجيران والعالم.

وفي مؤتمر صحفي بثته قنوات فضائية أكدت وزيرة الخارجية السودانية أن هناك من يبث إشاعات تضر بالعمل الدبلوماسي، مضيفة أن الخرطوم تسعى لترسيخ دور الإعلام في تسويق سياستنا الخارجية.

واعتبرت وزيرة خارجية السودان، أن العلاقات مع إثيوبيا تشهد توترا في الوقت الحالي بسبب الادعاءات الإثيوبية في أراضي الفشقة وتعنتها في قضية سد النهضة، مشيرة أن اثيوبيا تحاول افتعال المشاكل للخروج من مشاكلها الداخلية.

وأضافت نسعى للانفتاح على إفريقيا وتعزيز العلاقات مع دولها، كما نسعى لاستعادة دور السودان التاريخي في المنطقة

وتابعت:”نؤكد على التضامن العربي لخدمة قضايانا”.

وعقدت وزيرة الخارجية السودانية الدكتورة مريم الصادق المهدي، اليوم مؤتمرا صحفيا لتناول عدد من الملفات على رأسها ملف سد النهضة.

وقالت وزارة الخارجية السودانية، الخميس أنها تأمل أن يدفع بيان مجلس الأمن الأطراف الثلاثة المعنية بسد النهضة للانخراط مجدداً في المفاوضات،كما رحبت الخارجية السودانية  بالبيان الرئاسي لمجلس الأمن حول مفاوضات سد النهضة ونجدد استعدادنا للانخراط في أي عملية تقود لاستئناف مفاوضات سد النهضة».

وأصدر مجلس الأمن، بياناً، مساء الأربعاء، يدعو فيه مصر والسودان وإثيوبيا إلى استئناف مفاوضات سد النهضة، بناء على دعوة رئيس الاتحاد الإفريقي، لوضع الصيغة النهائية سريعاً لنص اتفاق مقبول وملزِم للأطراف بشأن ملء السد وتشغيله، في غضون إطار زمني معقول، مشجعاً المراقبين الذين وجهت إليهم الدعوة لحضور المفاوضات التي يقودها الاتحاد الإفريقي وأي مراقبين آخرين قد تقرره الدول الثلاث الاشتراك في دعوتهم بالتراضي، بهدف تيسير حل المسائل التقنية والقانونية العالقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى