أخبار دوليةالأخبار

الانتخابات الروسية.. اتهامات بإكراه الناخبين وحشو صناديق الاقتراع

رؤية

موسكو – ألقت مزاعم بالتزوير بظلالها على نطاق واسع على التصويت في اليوم الثاني من الانتخابات البرلمانية في مختلف أنحاء روسيا اليوم السبت، بما في ذلك إكراه الناخبين وحشو صناديق الاقتراع ببطاقات مزورة.

وحتى اليوم السبت تم تلقي 137 شكوى بشأن إكراه الناخبين من جميع أنحاء روسيا، وفقاً لمديرة مفوضية الانتخابية إيلا بامفيلوفا. كما تم رصد تعرض الناخبين للضغط للتصويت بطريقة معينة عند استخدام إجراء التصويت الجديد عبر الإنترنت.

وأعلنت مفوضية الانتخابات المركزية أنها ستجري تحقيقاً في هذه المزاعم ، حسبما ذكرت «الأنباء الألمانية».

وشارك المراقبون المستقلون من منظمة حقوق التصويت “جولوس” نحو 2000 انتهاك إجرائي وأغلبها تشمل صوراً فوتوغرافية وتسجيلات مصورة وهي إشارة إلى أنه يتم شراء الأصوات وحشو صناديق الاقتراع ببطاقات مزورة.

ووفقاً لتقرير جولوس، كان مشهد توافد حشود من الأشخاص في زي موحد ليدلوا بأصواتهم مشهداً شائعاً بشكل خاص، ما أشار إلى أن الحكومة تحشد كل الموظفين الحكوميين لضمان فوز حزب روسيا الموحدة الحاكم.

وكانت هناك أيضاً شكاوى متعددة وردت من عدة أجزاء من روسيا من أن كاميرات المراقبة المفترض وجودها في جميع مراكز الاقتراع كانت لا تعمل باستمرار، مما يجعل صناديق الاقتراع عرضة للتلاعب بسهولة.

وكتبت السياسية المحلية في سان بطرسبرغ إيرينا فاتيانوفا على موقع تويتر: “كان يوماً فظيعاً. اتسم بالمداهنة والوضاعة”.

وبعدما تغلق مراكز الاقتراع أبوابها غداً الأحد، من المتوقع أن يكون لدى روسيا مجلس دوما جديد مؤلف من 450 عضواً للخمس سنوات المقبلة وكذلك العديد من حكومات المدن والأقاليم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى