أخبار دوليةالأخبار

ضجة في ألمانيا بعد مظاهرة في مكان جريمة طعن نفذها صومالي

رؤية

برلين- نظم حزب يميني متطرف، أمس السبت، مظاهرة في المكان الذي وقعت فيه جريمة طعن نفذها لاجئ صومالي في مدينة فورتسبورغ جنوبي ألمانيا قبل نحو ثلاثة شهور وأسفرت عن مقتل ثلاث نساء، وقد أثارت هذه المظاهرة ضجة على مواقع التواصل في الإنترنت.

كان المتظاهرون وعددهم نحو 20 شخصاً من أنصار حزب “الطريق الثالث” لطخوا ثلاث دمى من القش بدم مزيف في ساحة بارباروسا معربين عن احتجاجهم على ما أسموه “طوفان اللجوء”.

وانتشرت الصور في شبكة الإنترنت، وأكدت الشرطة الواقعة، وفقا لوكالة “د ب أ”.

وفي المقابل، نظم ما يتراوح بين 200 و300 شخص مظاهرة مضادة لمظاهرة اليمين المتطرف.

كما كان هناك غضب في شبكات التواصل الاجتماعي لأن دمى القش الملطخة بالدماء المزيفة كان موضوعاً عليها بشكل مباشر صور المرشحين الثلاثة لمنصب المستشار وهم ارمين لاشيت مرشح تحالف المستشارة انغيلا ميركل المسيحي وأولاف شولتس مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي وانالينا بيربوك مرشحة حزب الخضر.

وذكرت الشرطة أنه لم تكن هناك اضطرابات تستحق الذكر. وأعلن متحدث باسم الشرطة الأحد عن مراجعة أحداث السبت بمشاركة الادعاء العام لكنه قال إن الأحداث لم تستوف أركان الجريمة الجنائية.

كان المهاجر الشاب طعن في الخامس والعشرين من يونيو (حزيران) الماضي أشخاصاً يبدو أنه لا يعرفهم في قلب مدينة فورتسبورغ ما أسفر عن مقتل النساء الثلاث وإصابة خمسة أشخاص آخرين بإصابات خطيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى