أخبار دوليةالأخبار

أوكرانيا تجري تدريبات عسكرية مع قوات أمريكية وحلف الأطلسي

رؤية

كييف – بدأت أوكرانيا اليوم الإثنين، تدريبات عسكرية مع قوات من الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي، في وقت تجري فيه جارتها روسيا وروسيا البيضاء تدريبات واسعة النطاق أثارت قلق الغرب.

ولطالما سعت أوكرانيا، وهي في حالة حرب مع متمردين مدعومين من روسيا منذ عام 2014، لتعزيز التكامل مع الجيوش الغربية على أمل الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الأوكرانية إن 4000 جندي أوكراني و2000 أجنبي يشاركون في تدريبات “رابيد ترايدنت- 2021” التي تستمر حتى الأول من أكتوبر (تشرين الأول) ، حسبما ذكرت «رويترز».

وقال الجيش الأمريكي في بيان إن لواء قتالياً من الحرس الوطني في واشنطن يشارك في التدريبات.

واللواء منتشر في أوكرانيا منذ أبريل (نيسان) في إطار قوة تدريب متعددة الجنسيات.

وتشارك في التدريبات قوات من 12 دولة إجمالاً “لتعزيز العمليات المشتركة بين الدول الحليفة والشريكة”.

وتأتي التدريبات في أعقاب بدء مناورات حربية ضخمة بين روسيا وروسيا البيضاء على حدود حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي في الأسابيع القليلة الماضية، تقول روسيا إنها تشمل 200 ألف جندي.

وتتهم كييف وحلف الأطلسي روسيا أيضا بنشر قوات إضافية هذا العام قرب حدود أوكرانيا.

وبدأت حوالي 20 سفينة حربية روسية تدريبات واسعة بالذخيرة الحية في البحر الأسود اليوم الإثنين.

وأجرت أوكرانيا والولايات المتحدة وحلفاء آخرون تدريبات بحرية في يونيو (حزيران) في البحر الأسود وجنوب أوكرانيا برغم دعوات روسية لإلغاء التدريبات

وفي يوليو (تموز) أجرت أوكرانيا والولايات المتحدة وليتوانيا وبولندا تدريبات تشمل أكثر من 1200 جندي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى