أخبار دوليةالأخبار

برلماني تركي يطالب بمحاسبة أردوغان ونظامه بسبب سوريا

رؤية    

أنقرة – أكد عضو البرلمان التركي علي ماهر باشارير أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتحمل مسؤولية إيجاد وتمويل ودعم العشرات من التنظيمات الإرهابية في سورية ولا سيما تنظيما “داعش” والنصرة.

وقال باشارير النائب عن حزب الشعب الجمهوري في تصريح متلفز: “لولا دعم أردوغان للتنظيمات الإرهابية في سورية لما استطاعت أن تفعل ما فعلته من قتل وتدمير وتهجير لملايين السوريين خارج البلاد” مشيرا إلى نقل النظام التركي عشرات الآلاف من الإرهابيين الأجانب من مختلف أنحاء العالم إلى سورية عبر الحدود التركية.

وطالب باشارير بمحاسبة أردوغان ووزيري الداخلية والدفاع على جميع ما ارتكبوه من جرائم بحق الشعب السوري والتركي أيضا وقال إن “موقف أردوغان من دعمه للإرهاب لم يتغير رغم التكاليف الباهظة التي تكبدتها تركيا جراء سياساته التعسفية هذه وقد حان الوقت للتخلص من سياساته بأسرع ما يمكن ومحاسبته على كل ما ارتكبه من أخطاء”.

وتشير عشرات الوثائق الدامغة التي نشرتها وسائل إعلام عالمية إلى ارتباط الإرهابيين في سورية بالنظام التركي أبرزها ما كشفه موقع نورديك مونيتور السويدي إزاء تورط الاستخبارات التركية باستخدام ضباط أتراك سابقين متورطين بجرائم مختلفة وتكليفهم تدريب الإرهابيين وإرسالهم إلى سورية منذ بدء الحرب الإرهابية عليها.

وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى