اقتصادالأخبار

بسبب مخاوف «إيفرجراند» هبوط حاد لليوان الصيني

رؤية    

واشنطن – هبط سعر صرف اليوان الصيني في الأسواق الخارجية إلى أدنى مستوى في حوالي شهر أمام الدولار الأمريكي، أمس الإثنين، وسط موجة ذعر في الأسواق المالية بسبب القلق إزاء انعكاسات انهيار محتمل لعملاق العقارات الصيني إيفرجراند أعطت دعما لعملات الملاذ الآمن.

وكان اليوان صعد يوم الخميس إلى أعلى مستوى في ثلاثة أشهر عند 6.4226 للدولار قبل أن يبدأ بالتراجع مع تفاقم مشاكل إيفرجراند. وازداد التراجع حدة، أمس الإثنين، بعد تحذيرات من منظمين صينيين من أن إفلاس الشركة قد يغذي مخاطر أوسع في النظام المالي للبلاد.

وقال محللون في ويلز فارجو إنهم يتوقعون أن يصل الدولار إلى 6.60 يوان في غضون الشهر المقبل. وجرى تداول اليوان في أواخر التعاملات في الأسواق الخارجية منخفضا عند 6.4839 للدولار.

وسجل الدولار وعملات أخرى للاستثمار، مثل الين الياباني والفرنك السويسري، مكاسب بدعم من إقبال المستثمرين على تفادي المخاطر.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمة العملة الخضراء مقابل سلة من ست عملات منافسة، 0.063 بالمئة إلى 93.282 في أواخر التعاملات في سوق نيويورك. واستقر اليورو أمام العملة الأمريكية عند 1.1725 دولار.

ويكتسب الدولار دعما أيضا من توقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي (البنك المركزي) سيبدأ خفض مشترياته الشهرية من السندات هذا العام عندما يصدر إعلانا بشأن السياسة النقدية في ختام اجتماعه يوم الأربعاء.

وارتفعت العملة اليابانية 0.58 بالمئة مقابل العملة الأمريكية إلى 109.32 ين للدولار بينما تراجع الجنيه الإسترليني 0.63 بالمئة إلى 1.3656 دولار.

وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى