أخبار دوليةأخبار عربيةالأخبار

الخارجية الأمريكية تدين المحاولة الانقلابية الفاشلة في السودان

رؤية    

واشنطن – أدانت الولايات المتحدة محاولة الانقلاب الفاشلة في السودان التي يقف خلفها على ما يبدو تنظيم الإخوان الإرهابي، مؤكدة ضرورة محاسبة المتورطين.

وأصدرت الخارجية الأمريكية بيانا في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء، عبر موقعها الرسمي جاء فيه : “مستمرون في دعم الحكومة الانتقالية السودانية ونحثها على محاسبة المتورطين في المحاولة الانقلابية، والمحاولة الانقلابية في السودان تعرض علاقته مع الولايات المتحدة للخطر، وكذا الدعم الدولي الذي يتلقاه”.

وأضافت الخارجية، ندين أي تدخل خارجي يهدف إلى التضليل الإعلامي وتقويض إرادة الشعب السوداني، والولايات المتحدة توفر مساعدات كبيرة للسودان من أجل تحقيق أهدافه الاقتصادية والأمنية.

وتواصلت ردود الفعل الدولية والإقليمية حول محاولة انقلاب فاشلة في السودان، حيث أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش محاولة الانقلاب، داعيا للحفاظ على مكتسبات عملية الانتقال الديمقراطي.

وقال المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك إن جوتيريش “يدين محاولة الانقلاب في الخرطوم”، مضيفا أن “الأمين العام يدعو جميع الأطراف لمواصلة التزامها العملية الانتقالية وتحقيق تطلعات الشعب السوداني لمستقبل يشمل الجميع وينعم بالسلام والاستقرار والديمقراطية”.

وأدان الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبوالغيط المحاولة الانقلابية في السودان، مؤكدا دعم الجامعة للفترة الانتقالية في السودان.

وشدد مصر على دعمها لمؤسسات الحكم الانتقالي في السودان، وجهودها الدؤوبة لتحقيق تطلعات وطموحات الشعب السوداني في هذه المرحلة الهامة من تاريخ البلاد.

كما أكدت حرصها الكامل على استقرار وأمن وتنمية السودان، ورفضها لأي محاولة للمساس بهذا الاستقرار أو عرقلة جهود التنمية.

وأعلن الجيش السوداني في وقت سابق أمس الثلاثاء، توقيف 21 ضابطا وعدد من الجنود الذين شاركوا في المحاولة الانقلابية الفاشلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى