أخبار عربيةالأخبار

تصعيد في شرق السودان لليوم السابع على التوالي

رؤية

الخرطوم – دخل إغلاق الموانئ البحرية والطرق الرابطة بين شرق السودان والعاصمة الخرطوم، يومه السابع على التوالي، في خطة للضغط على الحكومة الانتقالية.

وأغلق أنصار زعيم قبلي مطار بورتسودان الدولي، وأوقفوا حركة الحافلات والسيارات في الطرق الرابطة بالعاصمة الخرطوم، وفق موقع «سودان تربيون»، اليوم الجمعة.

وقال شهود عيان، أمس الخميس، إن «العشرات من أنصار زعيم قبيلة الهدندوة محمد ترك أغلقوا الطرق المؤدية من بورتسودان إلى مطارها ما أعاق الحركة الجوية».

وقال المجلس الأعلى لنظارات «البجا والعموديات» المستقلة إنه أوقف حركة الحافلات والسيارات في الطرق التي يغلقها.

ويرأس ترك المجلس الأعلى لنظارات البجا، ويطالب بإلغاء مسار السلام في الشرق المضمن في اتفاق السلام وحل الحكومة المدنية ليتولى الحُكم، قادة من الجيش.

واستجابت الحكومة في وقت سابق لبعض مطالب ترك، من بينها إقالة والي ولاية كسلا صالح عمار قبل توليه مهامه بحجة انتمائه لقبيلة البني عامر.

وأدى إغلاق الموانئ إلى خسائر بملايين الدولارات، وسط مخاوف من إحجام شركات النقل عن التعامل مع الموانئ السودانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى