اقتصادالأخبار

الأسهم الأوروبية تتراجع عند الإغلاق لكنها تسجل مكاسب أسبوعية

رؤية

بروكسل – تراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية في نهاية جلسة اليوم الجمعة، مع متابعة آخر مستجدات أزمة “إيفرجراند”، وعقب قرارات البنوك المركزية الكبرى.

وانقضى بالأمس الموعد النهائي لسداد “إيفرجراند” مدفوعات فائدة بقيمة 83.5 مليون دولار، لكن مع وجود فترة سماح 30 يومًا، في حين لم تصدر الشركة إعلانًا بشأن الدفع، وفقا لـ”أرقام”.

فيما صرحت رئيسة المركزي الأوروبي “كريستين لاجارد” بأنها تعتقد أن التعرض الأوروبي لتداعيات هذه الأزمة سوف يكون محدودًا.

وتأثرت الأسواق الأوروبية هذا الأسبوع بقرار بنك إنجلترا بتثبيت السياسة النقدية لكن مع خفض توقعات النمو في الربع الثالث من العام الجاري، بالإضافة إلى تلميح الاحتياطي الفيدرالي لإمكانية بدء خفض مشتريات السندات في نوفمبر المقبل.

ويستعد الناخبون في ألمانيا لانتخاب أعضاء البرلمان في السادس والعشرين من الشهر الجاري، ومن المقرر اختيار خلفٍ لـ”أنجيلا ميركل” التي شغلت المنصب طوال أربع ولايات متتالية.

وانخفض مؤشر “ستوكس 600” الأوروبي بنسبة 0.9% أو 4 نقاط ليسجل 463 نقطة، لكنه سجل مكاسب أسبوعية 0.3%.

كما تراجع “فوتسي 100” البريطاني 0.4% (-26 نقطة) إلى 7051 نقطة، وهبط “داكس” الألماني بنحو 0.7% (-112 نقطة) عند 15.531 ألف نقطة، وانخفض “كاك” الفرنسي بنسبة 0.9% (-63 نقطة) مسجلًا 6638 نقطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى